محلي

وزير خارجية إيطاليا: فرنسا لا تزال تُبقي على مستعمراتها في أفريقيا وماكرون يتظاهر بالأخلاق

شن نائب رئيس الحكومة الإيطالية وزير الخارجية، دي مايو، هجوما واسعا على فرنسا وقال: إن ماكرون يتظاهر بالأخلاق في حين أن فرنسا لا تزال تُبقي على استعمارها للدول الأفريقية وتأخذ مواردها، ما يدفع الأفارقة للهجرة غير الشرعية والخروج من بلدانهم هربا من الفقر.
وقال دي مايو، في فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، إن بعض االدول الأوروبية وعلى رأسهم فرنسا. لم يتوقفوا قط عن استعمار أفريقيا.
وتساءل أين تطبع فرنسا فرنك المستعمرات هكذا تسميه؟ في مستمعراتها الأفريقية، وبتمويل مستعمراتها الأفريقية يقوم ماكرون بسداد الدين العام الفرنسي.
وواصل دي مايو: لو لم يكن لفرنسا مستعمرات حتى اللحظة في أفريقيا، ما كانت لتصبح القوة الاقتصادية رقم 15 في العالم إنهم يزيدون الأفارقة فقرا.
وأضاف دي مايو: لقد قررت التوقف عن النفاق، والحديث عن الأسباب بشكل مباشر. وينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يعاقب كل الدول مثل فرنسا، الذين يفقرون الدول الأفريقية. والذين يدفعون الأفارقة لمغادرة بلدانهم. لأن مكان الأفارقة في أفريقيا وليس في قاع البحر المتوسط تعبيرا عن غرق الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين سنويا.
وشدد دي مايو، إذا كنا نريد وقف الهجرة غير الشرعية لأوروبا. لنبدأ في معالجة هذه القضية وطرحها أمام الأمم المتحدة وليس فقط أمام الاتحاد الأوروبي. وعلى الجميع أن يسمع صوت إيطاليا.
وخلال الأسابيع القادمة، سيكون هناك مبادرة برلمانية من قبل حركة 5 نجوم، والتي ستقوم بإشراك الحكومة الإيطالية والمؤسسات الأوروبية والعديد من المؤسسات الدبلوماسية لمعاقبة تلك البلدان التي لا تنهي استعمارها في أفريقيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق