محلي

وزيرا خارجية السعودية و قبرص يؤكدان على ضرورة النأي بـ ليبيا عن التدخلات الخارجية

أوج – قبرص
التقى وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان بن عبدالله، أمس الجمعة، نظيره القبرصي، نيكوس خريستودوليديسن، في دولة قبرص، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وقال الوزير السعودي، في تصريحات له، عقب لقاء نظيره القبرصي، طالعتها “أوج”، أنه تم الاتفاق على ضرورة إيجاد حل سياسي للوضع في ليبيا، والنأي بها عن جميع التدخلات الخارجية.

وفي ذات السياق، أكد بن فرحان، دعم المملكة للحقوق السيادية لجمهورية قبرص على أراضيها ودعوة جميع الأطراف إلى حل النزاعات بالطرق السلمية والحوار ووفقًا لقواعد القانون الدولي.

وكانت الأزمة الليبية، محور جولة الوزير السعودي، أواخر الشهر الماضي، في دول الجوار الليبي، حيث التقى خلالها الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير خارجيته سامح شكري، كما التقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، ووزير الخارجية صبري بوقادوم، حيث شدد الوزير على “أهمية ومحورية دور دول الجوار الليبي للوصول إلى هذا الحل”.

وزار الوزير السعودي تونس، وأكد عقب لقائه الرئيس التونسي قيس سعيد، وفق بيان صادر عن وزارته، طالعته “أوج”، تطابق الرؤى مع البلدين، فيما يتعلق بالتحديات الكثيرة التي تواجه المنطقة، وليس أقلها ما يتعلق بالوضع في ليبيا، مشددًا على دور دول الجوار في حل الأزمة الليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق