محلي

والد الطفل المنقول للعلاج في إيطاليا: أقيم هنا بمعرفة أهل الخير.. ومسؤولو السفارة “لا حياة لمن تنادي

أوج – روما
كشف عثمان الواعر، والد الطفل أبوبكر، الذي تم نقله إلى إيطاليا للعلاج من ضمور في خلايا المخ والأعصاب، عن سوء الوضع الذي يعيشه في إيطاليا منذ وصوله، مؤكدًا تعرضه للإهمال من قبل السفارة، وأنه حائر بولده، ومقيم في إيطاليا بمعرفة أهل الخير.

وقال في مداخلة لبرنامج “أما بعد” عبر فضائية “ليبيا بانوراما” تابعتها “أوج، إنه لم يجد اهتمامًا من مسؤولي البعثة الدبلوماسية الليبية بإيطاليا، رغم أنه لا يطلب شيئًا سوى علاج ابنه الذي يعاني من حالة صحية نادرة وضمور في خلايا المخ والأعصاب تسببت في دخوله في حالة صحية حرجة للغاية استوجبت نقله لخارج البلاد لتلقي العلاج والرعاية المناسبة.

ونوّه الواعر، بأنه لم يتلق اتصالا سواء من السفارة أو القنصلية لبحث ترتيبات إقامته، قائلاً: “لا حياة لمن تنادي”، وأنه قد يضطر للإقامة في المسجد، أو يبقى في الشارع، نتيجة الإهمال الذي تعرض له.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق