محلي

نصيب الأسد.. الدول الغنية تحجز 1.3 مليار جرعة من لقاح كورونا ولا عزاء للباقيين

تتسابق دول العالم للحصول على لقاح كورونا المرتقب، وكما كان متوقعًا فقد سارعت الدول الغنية، للتعاقد مع كبرى شركات الدواء العالمية التي حققت تقدما في مجال إنتاج اللقاح وحجزت لنفسها عشرات الملايين من الجرعات.
وقالت شبكة “بلومبرغ”، إن الدول الغنية، حرصت على إبرام العقود في وقت مبكر، وقبل اكتمال التجارب، حتى تكون أول من يحصل على اللقاحات، بينما تجد باقي دول العالم نفسها في ذيل الجهود العالمية لتطويق الوباء الفتاك.
وأبرمت كلا من الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، عقودا مع شركة الدواء “سانوفي” و”غلاكسو سميث كلاين”، أما اليابان فتعاقدت مع شركة “فايزر”، فضلا عن عقود أخرى. كما تحرك الاتحاد الأوروبي لحجز حصة ضخمة من لقاح كورونا المرتقب.
ويأمل خبراء أن يكون سعر اللقاح الجديد مناسبا للجميع، لكن مع التهافت عليه فقد يكون ذلك صعبا. في نفس الوقت يحذر خبراء من احتكار الدول الغنية للقاح كورونا، وهو ما حدث فعلا في سنة 2009، عندما تفشى وباء إنفلونزا الخنازير.
وقد حجزت كل من الدول الثلاثة، الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واليابان نحو 1.3 مليار جرعة من اللقاح المحتمل للشفاء فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق