محلي

نؤسس دولة على الحدود.. إخوان تركيا: الجيش التركي يقدم عمل بطولي في ليبيا

أوج – أنقرة
شدد المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في تركيا، عمر جليك، اليوم الثلاثاء، على أنه لا يمكن لأحد التدخل في النظام السياسي لتركيا، مُعتبرًا تصريحات مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الأمريكية القادمة جو بايدن، بحق بلاده، تصريحات انقلابية، واصفًا مهمة الجيش التركي في ليبيا بـ”بالبطولة”.

وقال جليك، خلال مؤتمر صحفي بمقر الحزب نقلته صحيفة “حرييت” التركية، طالعته وترجمته “أوج”: “لا يمكن لأحد أن يسرق ديمقراطيتنا أو يهدمها أو يتدخل في نظامنا السياسي”، لافتًا إلى أن صدور تصريحات رامية للتدخل في ديمقراطية تركيا، من قبل مرشح الحزب الديمقراطي للرئاسة الأمريكية، يعكس أزمة القيم في النظام السياسي الأمريكي.

وأضاف: “كلمات بايدن هي حرفيا انقلابية، وتحدث في نهج يعكس العقلية الاستعمارية القديمة، ولطالما أعرب الديمقراطيون عن تدخل روسيا في الانتخابات في الولايات المتحدة، والآن يديرون سياسة انتخابية ضد الرئيس ترامب”، مردفًا: “الحديث عن التدخل في الانتخابات الروسية جاء من الحديث للتدخل في الانتخابات في تركيا”.

وتابع: “بما أن بايدن يعرف أن كلماته هي في الواقع انقلابية بمعنى السياسة، فإنه يستخدم كلمة (لن أفعل ذلك عن طريق الانقلاب بل بالانتخابات)”.

وأكمل: “رئيس أمريكي يدعو الجيش في حالة عدم قبوله بنتائج الانتخابات، ويكشف عن توجه لا يقبل بخروج نتائج الانتخابات في تركيا، فهذا لا علاقة له بحنكة الدولة”، مُشددًا على أن إظهار الحزب الديمقراطي لهذا بهذه الطريقة يُظهر مدى ضخامة أزمات النظام السياسي الأمريكي من حيث القيم؛ حيث أنه يتحدث عن تدخل في بلد تحكمه الديمقراطية، وهو حليف منتهية ولايته في الناتو، وفق قوله.

واستطرد: “نحن أظهرنا كيف سندفع من أجل حماية الديمقراطية في محاولة انقلاب 15 ناصر/يوليو، والآن يتم الحديث عن قضية التدخل الأجنبي في تركيا، ويقال أحيانًا أنها نظرية كاملة، ولكن كما ترون العالم من وقت لآخر يستند لهذه الخطابات، منوهًا إلى أنه في فترة 28 النوار/فبراير، تم الكشف بوثائق مختلفة أن لديهم خططًا لذلك، قائلاً: “ما نسيته أن تركيا كانت دولة مُستعمرة ودفعت تركيا ثمناً باهظًا للديمقراطية”.

وتطرق جليك للدعم الأمريكي لتنظيم “ب ي د” امتداد منظمة “بي كا كا” التي تصنفها أنقرة إرهابية في سوريا، قائلا: “من يدعم تنظيم (بي كا كا / ب ي د) الإرهابي ويمدهم بالسلاح يريد الموت للأطفال الأكراد”.

وتداولت وسائل إعلام، السبت الماضي، تصريحات لجو بايدن أدلى بها في الكانون/ ديسمبر الماضي، دعا فيها إلى التعاون مع المعارضة التركية “لإسقاط” الرئيس رجب طيب أردوغان.

ودعا “جليك”، المعارضة التركية إلى التوقف عن بث الافتراءات حول الجيش التركي، قائلاً: “جيشنا يخدم حاليًا ببطولة في ليبيا ويحارب الإرهاب في سوريا ويؤسس دولة على الحدود، ويقوم بواجبه من أجل حقوق ومصالح بلدنا”.

وتطرق “جليك” إلى أزمة شرق المتوسط، واصفًا، الاتفاقية بين اليونان وفرنسا باتفاقية “قرصنة”، مشيرًا إلى أن الإدارة القبرصية اليونانية لجنوب قبرص ليست هيكلًا ينتمي إلى تمثيل القبارصة الأتراك بأي شكل من الأشكال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق