محلي

مُشيدة بإجراء انتخابات غات.. بعثة الاتحاد الأوروبي: البلديات عنصر أساسي لتحقيق استقرار ليبيا

أوج – طرابلس
أثنت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا على إجراء انتخابات بلدية غات بنجاح، لاسيما أنها تعد أول انتخابات محلية تجرى في ليبيا خلال العام الحالي.

وأكدت البعثة في تغريدة لها، عبر حسابها الرسمي، بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”، أن البلديات تعد عنصرًا أساسيًا لتحقيق الاستقرار الديمقراطي في ليبيا، موضحة أن الاتحاد الأوروبي مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، يدعمان انتخابات الـ37 بلدية المقرر إجراؤها عام 2020م.

وعقدت مدينة غات وضواحيها، في الساعة 9 من صباح أمس الثلاثاء، عملية انتخاب أعضاء المجلس البلدي الجديد، بعد انتهاء الولاية القانونية للمجلس البلدي الحالي.

وأعلنت اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية أن نسبة المشاركين في انتخابات المجلس البلدي غات بلغت 40%، مُبينة أن نسبة الرجال المشاركين في الاقتراع بلغت 42% فيما بلغت نسبة النساء 38% حتى الساعة 3 مساء.

وقبيل انطلاق عملية الاقتراع، أوضح رئيس اللجنة الفرعية لانتخاب المجلس البلدي غات، المستشار حسين وانتقيلي، في تصريحات إعلامية، طالعتها “أوج”، أن عدد الناخبين المسجلين بسجل الناخبين في غات بلغ 11 ألفا و358 مواطنا أي بنسبة 59.4%، وعدد المراكز الانتخابية عشرة مراكز موزعة على مدينة غات ومحلة العوينات وتهالا.

وأشار إلى أن البلدية بها حوالي 34 محطة اقتراع، لافتًا إلى أن عدد القوائم المترشحة للفئة العامة 6 قوائم، بينما يتنافس على مقعد المرأة ست مترشحات إضافة إلى تسعة مترشحين على مقعد ذوي الاحتياجات الخاصة من الثوار، منوهًا إلى أن اللجنة الفرعية لانتخابات المجلس البلدي غات قامت خلال الفترة الماضية بتدريب جميع موظفي مراكز الاقتراع.

ومن جهتها، تقدمت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مساء أمس الثلاثاء، بالتحية لما وصفته بـ”عزم وتصميم” مواطني مدينة غات، على ممارسة حقوقهم الديمقراطية بالمشاركة في الانتخابات البلدية للمدينة، موضحة أنها أول انتخابات محلية تجرى في ليبيا خلال العام الحالي.

وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، في بيان إعلامي، طالعته “أوج”: “أشيد بالتزام مواطني مدينة غات انتخاب ممثليهم في المجلس البلدي بشكل ديمقراطي، متحدّين بذلك الصعوبات العديدة التي تواجه مدينتهم وبلادهم في هذه الأوقات العصيبة”.

وأضافت وليامز:”كما إنّني أثني على الجهود المضنية التي بذلتها اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية لإجراء هذه الانتخابات الأولى، لاسيما تطبيقها جميع التدابير الاحترازية الضرورية لحماية النّاخبين وفرق عمل مراكز الاقتراع والجهات الأخرى المعنية بالانتخابات”.

وجددت البعثة تأكيد دعمها القوي للشعب الليبي في إجراء الانتخابات البلدية وتعزيز الحوكمة المحلية، ودعمها القوي للجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية لدورها الحيوي في ضمان إجراء الانتخابات البلدية بطريقة ديمقراطية ومن خلال عملية شاملة وذات مصداقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق