محلي

مُرحبًا بوقف إطلاق النار.. اتحاد المغرب العربي: نتمنى أن يكون دافعًا لإبعاد شبح الحرب الأهلية عن ليبيا

أوج – الرباط
أعلنت الأمانة العامة لمجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي، اليوم الأحد، ترحيبها بإعلان، كل من؛ رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المُنعقد في طبرق عقيلة صالح، وقف فوري لإطلاق النار والعمليات القتالية في ليبيا.

ودعت الأمانة العامة، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، إلى مرافقة هذا المسعى تعزيزًا لنجاح العملية السلمية، مُشيدة بإعلان السراج وصالح التوصُل إلى اتفاق مبدئي بالوقف الفوري لإطلاق النار، في أفق دفع عملية السلام في ليبيا.

وأعربت الأمانة عن أمنيتها في أن يكون هذا الاتفاق دافعًا إلى إبعاد شبح الحرب الأهلية وانعكاساتها على وحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها وازدهارها والتحكم في ثرواتها واستغلالها في كنف الحوار والتوافق والمصالحة، وحافزًا قويا لرسم معالم دولة ليبيا الجديدة بعيدًا عن أي تدخل أجنبي.

وأهابت الأمانة بأقطار الاتحاد المغاربي والجوار وذوي النوايا الحسنة المبادرة بدعم ومرافقة هذا المسعى الذي وصفته بـ”السلمي المبارك”، وذلك تعزيزًا لنجاح العملية السلمية، وضمانًا للعودة السريعة لليبيا إلى حضنها الطبيعي المغاربي، للإسهام بقوة ونجاعة في تجسيد مشرع الوحدة المغاربية الاستراتيجي الحضاري الواعد.

وأعلن كل من؛ فائز السراج، وعقيلة صالح، الجمعة، عبر بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/ مارس 2021م.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق