محلي

مُرحبة باستئناف إنتاج النفط.. الخارجية الأمريكية: على الأطراف الخارجية تطبيق وقف القتال في ليبيا

أوج – واشنطن
رحب النائب الأول لمساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط جوي هود، بإعلان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح، وقف إطلاق النار في ليبيا، واستئناف إنتاج النفط، وفقا لمخرجات مؤتمر برلين.

وأكد هود، في سلسلة تغريدات له، رصدتها وترجمتها “أوج”، على دعم الولايات المتحدة الجهود الليبية لحل الأزمة من خلال العملية التي تقودها الأمم المتحدة، لتحقيق حل سياسي سلمي يحافظ على السيادة الليبية، زاعمًا وقوف بلاده إلى جانب الشعب الليبي في سعيه إلى وقف القتال، واستئناف إنتاج النفط الذي يسمح بتدفق الإيرادات إلى جميع الليبيين وإيجاد حل سياسي للصراع.

واستفاض: “يجب علينا جميعًا احترام دعوة الشعب الليبي للأطراف الخارجية للامتناع عن الإجراءات التي قد تقوض وقف إطلاق النار والمحادثات السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة”.

وأعلن كل من فايز السراج، وعقيلة صالح، الأسبوع الماضي، عبر بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/ مارس 2021م

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق