محلي

ميليشيا طرابلس: نعمل تحت رئاسة “السراج” وسننزل رفقة القوة المشتركة لإجهاض مخطط المتمرد وجماعة الإخوان

في بيان جاء مليئا بالايحاءات والإشارات، وينبىء عما هو قادم في العاصمة طرابلس.

قالت ميليشيا ثوار طرابلس، إنها تعمل تحت شرعية مجلس السراج. وأنها التزمت الصمت طوال الأيام الماضية تجاه ما يجري، لكنها ستنشر عناصرها رفقة القوة المشتركة في كافة أرجاء طرابلس.

وزعمت ميليشيا ثوار طرابلس، استمرارها في حماية المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوقهم، وعدم تهاونها مع المندسين والمخربين منهم حال التعدي على مؤسسات الدولة، وشددت على أنها تحت شرعية المجلس الرئاسي، وطالبت حكومة السراج غير الشرعية بأخذ مطالب المتظاهرين بجدية وحزم.

وأضافت “ثوار طرابلس”، في بيانها التزمنا الصمت طيلة الأيام الماضية التي شهدت فيها العاصمة، موجة احتجاجات شعبية مطالبة بالإصلاح ومحاربة للفساد، واتهمت أياد خفية بالانحراف بالمظاهرات عن مسارها الأصيل في محاربة الفساد.

وأوضحت: مع اشتداد المظاهرات وانحرافها عن مسارها الأصيل، بسبب عدة أيادي خفية تعمل لصالح “المتمرد” من جهة، ومن جهة أخرى تابعة لجماعة إلإخوان المسلمين التي تسعى للوصول لسدة الحكم بأي طريقة كانت.

وأشارت إلى تأكدها من ذلك بعد البيانات المتضاربة لوزير داخلية السراج باشاغا وأخرها الليلة الماضية، وهى لا تختلف عما كان يردده أثناء الحرب في محيط طرابلس. فإنها ستعمل على تنفيذ قرار الحظر الصادر عن مجلس السراج، وتقطع الطريق أمام من يريد زعزعة استقرار البلاد على حد قولها.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق