محلي

مهندس بالنهر الصناعي العظيم يُحذر من استمرار الاعتداءات والتخريب بحقه

حذر أحد مهندسي، مشروع النهر الصناعي العظيم، من حملة الاعتداءات والتخريب المتعمدة بحق النهر الصناعي العظيم، والتي ستكون لها تداعيات كارثية الفترة القادمة.

وقال المهندس، خليفة محمود النواع، في صرخة استغاثة مما يحدث للنهر. أن مشروع النهر الصناعي العظيم، مشروعا ناجحا بكل المقاييس، وبعد مرور 30 سنة على إنشائه فهو يمد الليبيين بأكسير الحياة ، الماء العذب لنحو 70% من السكان. لكنه مع ذلك يعاني من حملة اعتداءات وسرقة وتخريب، استنزفت كل مقدراته من آليات ومعدات خاصة جدا، وعملت على سرقة مخازنه، وسرقة كل كوابل النحاس الخاصة بمنظومات الحماية المهبطية الأمر الذي حد من فاعليتها وإخرجها عن الخدمة.

 وطالب النواع، بالتحرك قبل وقوع الكارثة، وتوفير ما يحتاجه النهر الصناعي العظيم، من اعتمادات مالية لتوفير بعض الآليات. قائلا إن هناك تعنت بالغ من جانب الصديق الكبير وحاشيته، تجاه الاعتمادات المالية اللازمة للنهر.

 وعزى النواع سرقة الروافع الضخمة، التي كانت بحوزة النهر الصناعي العظيم، والارتهان للعديد من الشركات عند حدوث أي عطل ولو بسيط مع طلبها أرقام خيالية لتأجير المعدات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق