محلي

منسق الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا بالجنوب يطالب جموع الليبيين بالخروج غدًا لإعلان التأييد لسيف الإسلام ورفع الظلم عن الليبيين

دعا عيسى الحضيري،منسق الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا المنطقة الجنوبية، جموع الليبيين إلى الخروج يوم غدا 20 أغسطس 2020 للمطالبة بترشح د. سيف الإسلام القذافي رئيسا لليبيا. وإخراج البلاد من الظلمات إلى النور وتغيير واقعها المظلم المخيف.

وقال الحضيري في بيان له اليوم، يا أبناء الوطن هلموا وغيروا واقعكم المظلم المخيف، اخرجو من الظلمات إلي النور من الباطل إلي الحق في(20/8/2020) ، يومكم الموعود يوم كسر حاجز الخوف، ويوم اختياركم الصحيح الذي يضمن لكم التعبير والتغير إلي الأفضل إلي الغد المشرق، إلي سيفا يخافه الأعداء والعملاء إذا قال فعل واذا قاد انتصر. فالبناء هدفه والغد موعده والوطن يسكن بين ضلوعه وكل همه .

وواصل الحضيري، سيف الإسلام، سيف له تاريخ معروف سيف الحق المبين، سيف الإسلام سيف العروبة، سيف كل الليبيين موعدنا كل الساحات والشوارع نهتف معك يد بيد ياسيف الإسلام  إلي الأمام.

فالوجوه البائسة التي حكمت ليبيا خلال التسع سنوات الماضية، غير قادرة علي توفير سبل العيش الكريمة لليبيين، وعاجزة عن حماية ارواحهم وأموالهم وأعراضهم. وأصبح حلم الليبيين كسرة خبز ونور شمعة وحجر يؤويهم. فقامت ثورة الجياع الفقراء المرضى المبتورين النازحين المهجرين في ضل سيطرة المجرمين والسراق والخونة والعملاء علي مقدرات الشعب الليبي وهاهم اليوم يخافون من(20/8/2020)أن تزيل عروشهم وتتكشف اكاذيبهم. وتسقط أوهامهم فقامو بخطف كل من يقف مع الحق، ويهددون كل من يطلب حياة كريمة وابسط أنواع التعبير السلمي.

وأضاف إلي كل من يؤمن أن مشروع “ليبيا الغد” وقائده هو المنقذ وهو الحل وهو من يلبي مطالبه، من أمن وأمان وسكن ومعاش وتعليم ودواء وقضاء واستقلال وسيادة في البحر والبر والجو، اليكم جميعا اخرجوا.

وكانت الساعات الأخيرة، قد شهدت قيام جهاز الأمن التابع لحفتر بموجة اعتقالات جديدة في صفوف شباب “حراك رشحناك”، وأصدر بيانا على الانترنت، يحذر من مناصرة سيف الإسلام أو إقامة الفعاليات السلمية المناصرة له في شوارع وقرى ومدن ليبيا وهو ما قوبل باستياء بالغ من جموع الليبيين في المنطقة الشرقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق