محلي

معتبرة الاستمرار فيها خيانة.. برلمانية إيطالية تدعو لإلغاء الاتفاقات مع ليبيا بشأن الهجرة

أوج – روما
دعت عضو مجلس النواب الإيطالي من تيار “أحرار ومتساوون” روسيلّا موروني، إلى إلغاء المرسومين الأمنيين لوزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني، وكذلك الاتفاقات المبرمة مع ليبيا بشأن الهجرة.

وقالت موروني، في تصريحات لوكالة “أكي” الإيطالية، طالعتها “أوج”، غنه يجب على هذه الأغلبية البرلمانية أن تغيّر سياسات الهجرة تمامًا، وذلك من خلال إلغاء المراسيم الأمنية والاتفاقيات المشينة مع خفر السواحل الليبي.

واعتبرت موروني أن عدم القيام بذلك يعني “خيانة أحد الأسباب التي قمنا لأجلها أنا والعديد من زملائي الآخرين بمنح الثقة لهذه الحكومة حتى الآن”.

ومنذ أن وقع المجلس الرئاسي المنصب من المجتمع الدولي مطلع عام 2017م مذكرة للتفاهم مع إيطاليا تطرقت لملف الهجرة غير الشرعية قائلاً بإنها تستند على معاهدة الصداقة الليبية الإيطالية عاد الحديث عن تلك المعاهدة التي لم يطلع الكثيرين عليها.

و على الرغم من أن القضاء فى طرابلس أبطل مذكرة التفاهم الموقعة حديثاً بين السراج و جنتلوني ، يستند قانونيون كثر فى معارضتهم لإجراءات الرئاسي بالخصوص مع إيطاليا على معاهدة 2008م التي كثيراً ماتحاول روما التنصل منها.

و فى منتصف الربيع/مارس 2011 عقب إشتعال الأوضاع فى ليبيا ، أعلنت إيطاليا بأنها فى حل من تلك المعاهدة وأن النظام الليبي لم يعد صديقها ، إلا أن ذلك لا يعفيها أبداً من إلتزام وقعت عليه حكومتين تبدلت سواء فى روما أو طرابلس أو بأي مكان فى العالم.

و فى شهر الماء/مايو 2016م قال وزير خارجية الوفاق إنه اتفق مع نظيره الإيطالي السابق باولو جينتيلوني على إعادة تفعيل معاهدة الصداقة بين البلدين الموقعة في العام 2008 م إلّا أن إيطاليا بدت خلال العام الجاري وكأنها لم تلنزم بتفعيل حتى ما يمكن تفعيله منها باستثناء مادة تتعلق بإيفاد طلبة جامعيين ليبيين للدراسة على نفقتها فى جامعاتها .

إيطاليا عبر رئيس وزرائها السابق سيلفيو برلسكوني أقرت حينها بالأضرار والمسؤولية الأخلاقية التي لحقت بالشعب الليبي أثناء فترة الاستعمار وقال برلسكوني أن المعاهدة اعتراف أخلاقي بالأضرار التي لحقت بليبيا من قبل إيطاليا خلال فترة الحكم الاستعماري”، مكررا “أسفه وأسف الشعب الإيطالي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق