محلي

مديرية أمن بنغـازي تعلن القبض على 3 متهمين بسرقة مجوهرات وأجهزة من داخل شقة بحي الزيتون

أوج – بنغازي
أعلنت مُديرية أمن بنغازي، أن جهود قسم البحث الجنائي بالمديرية توصلت إلى الـ3 متهمين، مرتكبي واقعة سرقة مجوهرات (ذهب) من داخل شقة بمنطقة حي الزيتون، خلف السوق العام، وأنه تم إلقاء القبض عليهم واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالهم، بعد أن كانت القضية قُيدت ضد مجهول.

وأعلنت المُديرية، في بيان إعلامي، طالعته “أوج”، أنه في إطار العمل اليومي للبحث والتحري وجمع المعلومات على مدار الساعة، وأثناء قيام مواطن بفتح محضر بمركز شُرطة البركة مفاده سرقة مجوهرات (ذهب) من داخل شقته بمنطقة حي الزيتون بالتحديد خلف السوق العام حيث قُيدت القضية ضد مجهول، تم الاستدلال بالواقعة بقسم البحث الجنائي.

وأوضحت، أنه أثناء التوسع في الاستدلال حضر مواطن آخر لمقر قسم البحث الجنائي بمديرية الأمن، وأفاد بأنه في نفس اليوم الذي حدثت فيه واقعة السرقة قام ثلاثة أشخاص باستئجاره على متن مركبته الخاصة لغرض نقلهم إلى منطقة الكيش حيث ترجل الأول ودخل إلى محل لبيع المجوهرات وخرج وبحوزته مبلغ مالي.

وتابعت المديرية، بأنه بالبحث والتحري أسفرت جهود رجال البحث الجنائي عن ضبط أحدهم، وبالاستدلال معه اعترف بأنه يوم الواقعة حضر إليه الأول وقال له إنه يوجد منزل داخله إطارات جديدة وطلب منه أن يقوم بسرقتها، وأن الشقة لا يوجد بها أحد.

وأشارت إلى أنه أثناء جمع المعلومات تحصل قسم البحث الجنائي على معلومات مُفادها حضور ثلاثة أشخاص ليلاً أمام شقة المُشتكي بمنطقة حي الزيتون حيث بقي اثنان أمام المنزل وحاول الأول بعتل النافدة ولم تفتح، ثم قام بعتل الباب الخلفي ودخل إلى الشقة، وقام بإخراج حقيبة مدرسية زرقاء اللون بداخلها ذهب وكذلك جهاز صوني وجهاز لاب توب.

وأردفت: “أثناء مرحلة الاستدلال وجمع المعلومات وردت معلومات مفادها قيام الشخص الأول بشراء سيارة نوع لانسر زرقاء اللون، وقام الآخر بشراء دراجة نارية، وعليه اتخذت كافة الإجراءات القانونية حيالهم”.

وتنتشر الجريمة في ليبيا بسبب الأزمة السياسية والعسكرية التي تمر بها، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق