محلي

محاولاً استقطاب الشباب.. باشاغا: أنتم الأمل وسط دوامة الفوضى والفساد ومهووسي السلطة والساسة الانتهازيين

أوج – طرابلس
أكد وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية، فتحي باشاغا، أن شباب ليبيا الواعد هم أمل الأمة ومستقبلها وسط دوامة الفوضى والفساد التي تعيشها البلاد، مشيرًا إلى وجود طبقة انتهازية من الساسة وتجار الأزمات، وثُلة من مشايخ التكفير والتفجير، مُطالبا إياهم بعدم اليأس من أجل العبور بليبيا إلى بر الأمان.

وقال باشاغا، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”: “في اليوم العالمي للشباب، أتوجه إلى شبابنا الواعد، الحالم بغد أفضل، الذين أثقل أكتافَهم اليأسُ والإحباط، وتلاشت طموحاتهم وسط دوامة الفوضى والفساد، وخرّب حاضرهم دكتاتور مهووس بالسلطة، وطبقة انتهازية من الساسة وتجار الأزمات، وثُلة من مشايخ التكفير والتفجير.. لاتهنوا ولاتيأسوا”.

وأردف: “لا تُطفئوا شمعة الأمل التي أشعلتموها في نفوسنا، ولا تُجهضوا أمانيكم ولا تَنحَرُوا أحلامكم، بل جددوا نياتكم واشحَذوا هممكم، وارفعوا معنوياتكم، فأنتم أمل هذه الأمة ومستقبلها، وبكم ومعكم سنمضي بكل ثقة ونَعبُر بليبيا إلى بر الأمان، ونُرسي قيم الحرية والعدالة والمواطنة والمساواة”.

تسعى الولايات المتحدة الأمريكية، للإبقاء على فتحي باشاغا وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية، بالتشكيلة الجديدة للمجلس الرئاسي، على الرغم من أن وجود باشاغا في منصب وزير الداخلية أثبت افتقاره للكفاءات المطلوبة لرجل الدولة المسؤول.

وكشفت قناة “الحدث” في نبأ لها، طالعته “أوج”، عن عزم الولايات المتحدة عن الإبقاء على باشاغا، بالمجلس الرئاسي الجديد، في خطوة قد تستهدف الإطاحة برئيس المجلس الرئاسي الحالي، فائز السراج.

ويأتي هذا الخبر، بالتزامن مع الحملة الإعلامية الكبيرة التي يروج من خلالها باشاغا لنفسه، بأنه الرجل الوحيد بحكومة الوفاق الذي يكافح الفساد.

حيث جاء في حديث باشاغا، عن الفساد خلال مؤتمر صحفي تابعته “أوج”،: “لدينا مشكلة كبيرة هي مشكلة منظومة الفساد، الذي استشرى في كل مكان وأصبح موجودًا في كل المؤسسات وله عصابات، وهناك فساد قهري وفساد طوعي، وتحاول الوزارة ملاحقته والحد منه، وتسعى مع مكتب النائب العام والمؤسسات المالية لفتح الملفات خاصة التي تطال موظفين كبارا في الدولة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق