محلي

مؤكدين مواصلة المشاورات.. وزير الخارجية الروسي لـ”أوغلو”: لا بديل عن الحل السياسي للأزمة الليبية

أوج – موسكو
بحث وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الخميس، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، الوضع في ليبيا، مُتفقين على مواصلة المشاورات من أجل المساعدة في وقف إطلاق النار وبدء الحوار.

وذكرت الخارجية الروسية، في بيانٍ إعلامي، طالعته “أوج”، أنه جرى تبادل شامل لوجهات النظر حول الوضع في ليبيا، مشيرة إلى أن الوزيرين أكدا عدم وجود بديل للحل السياسي للأزمة من أجل مصلحة الشعب الليبي، وعلى أساس القانون الدولي، وعلى وجه الخصوص، قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510 وقرارات مؤتمر برلين المنعقد في 19 آي النار/ يناير.

وأوضحت أنه تم الاتفاق على مواصلة المشاورات لمساعدة الأطراف من أجل وقف العمليات العسكرية، وبدء حوار بين الليبيين حول سبل حل النزاع سياسيًا”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أكد أن الهدف من جهود حلحلة الأزمة الليبية، أن تنطلق من ضرورة استعادة الدولة وسيادتها، التي انتهكت بشكل صارخ نتيجة مغامرة حلف الناتو عام 2011م، في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، قبل أيام، نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعته “أوج”، إن موسكو وبرلين لديهما مصلحة مشتركة في حل الأزمة الليبية، مُجددًا تأكيده على القواسم المشتركة بين مقاربات روسيا وألمانيا فيما يتعلق بالحل السياسي للصراع على أساس المبادئ التي وردت في مخرجات مؤتمر برلين التي أكدها قرار مجلس الأمن الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق