محلي

مؤكدة تجذر الفساد وبث إنجازات وهمية.. النقابات الطبية في بنغازي تطالب بسحب الثقة من “عقوب”

أوج – بنغازي
طالبت النقابات الطبية والطبية المساعدة بمدينة بنغازي، بسحب الثقة من وزير الصحة بالحكومة المؤقتة، سعد عقوب، ومحاسبة المقصرين، مُتهمين الوزارة بتجذر الفساد الإداري والمالي بها، ومحاولتها التستر عليه بالتضليل الإعلامي وتزييف الحقائق وبث الإنجازات الوهمية، إلى جانب الاستعانة بعديمي الخبرة والكفاءة وتهميش الكفاءات الوطنية.

ووجهت النقابات الطبية والطبية المساعدة، في بيان مرئي، تابعته “أوج”، رسالة لمجلس النواب المنعقد في طبرق، ورئيس الحكومة المؤقتة، عبدالله الثني، قالت فيها إن الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد، كشفت حقيقة المنظومة الصحية المتهالكة، نتيجة للفساد الإداري والمالي، المتجذر في وزارة الصحة، التي حاولت التستر عليه بالتضليل الإعلامي وتزييف الحقاق وبث الإنجازات الوهمية التي أصبحت واضحة وجلية للعيان، وكذلك حالة الارتباك والتخبط والقرارات العشوائية غير المدروسة نتيجة لتولي مناصب قيادية في الوزارة والمؤسسات التابعة لها، أشخاص من غير المتخصصين وعديمي الخبرة والكفاءة وتهميش الكفاءات الوطنية.

وأضافت: “معاناة المواطن فاقت حدود التحمل، فلا أسرة في غرف العناية ولا تطعيمات، وجداول انتظار طويلة للعمليات، وافتقار المواطن لأبسط الخدمات وعدم قدرته على تحكل تكاليف العلاج في القطاع الخاص”.

وواصلت: “هذه النتيجة ليست بالمفاجأة وفقا للمعطيات الموجودة من تضييع أجهزة ومعدات طبية استراتيجة وإهدار للمال العام، وسوء استعمال السلطة، وعدم توفير فرص عمل للخريجيين من العناصر الطبية والطبية المساعدة، وتشغيل وتعيين بالمحاباة دون الكفاءة والأولوية والاحتياج، وعدم الاهتمام بالتأهيل والتدريب، وعدم توفير ما تحتاجه العناصر الطبية والطبية المساعدة لإكمال أعمالهم من أدوات الحماية والوقاية ومن مواد تشغيلية، والتلاعب والتجاوز في مرتباتهم وعلاواتهم، وتهديدهم، وعدم وضع حد للاعتداءات المتكررة عليهم، وانتشار الشهادات غير المعترف بها، وإهدار المبالغ المرجعة من التأمين الطبي بالمرافق الطبية دون أن يستفيد بها المهني بالرغم من أنها مخصومة من مرتبه”.

واختتمت: “في الوقت الذي نعرب فيه عن افتخارنا واعتزازنا بما تقوم به العناصر الطبية والطبية المساعدة، وانطلاقا من دور النقابات المناط بها في حماية المهني والمهنة التي كفلتها لها المعاهدات والمواثيق الدولية، وكذلك انطلاقا من دورنا الوطني في محاربة الفساد، عليه نطالب نحن النقابات الطبية والطبية المساعدة فخامة رئيس وأعضاء مجلس النواب المحترمين ومعالي رئيس مجلس الوزراء بسحب الثقة عن وزير الصحة ومحاسبة المقصرين”.

وكان وزير الصحة بالحكومة المؤقتة، الدكتور سعد عقوب، رأى مطلع الشهر الجاري، أن المرتزقة السوريين، الذين دفعت بهم تركيا إلى العاصمة طرابلس، للقتال ضمن صفوف حكومة الوفاق غير الشرعية، سبب نشر فيروس كورونا المستجد في ليبيا.

وذكر عقوب في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، طالعتها “أوج”، أن عودة العالقين من الخارج، وتوافد الهجرة غير الشرعية من الحدود الجنوبية، ساهما أيضًا في زيادة معدلات الإصابة بالفيروس.

ولفت إلى أن أغلب المرتزقة الذين استقدمتهم أنقرة جاءوا من مناطق تعرف بكونها ذات تصنيف عالٍ من حيث الإصابات بفيروس كورونا، لافتًا إلى أنه مع الاحتكاك والتعامل مع الليبيين، انتقل الفيروس من هؤلاء إلى بعض أهل طرابلس ومصراتة الذين نقلوه بدورهم إلى آخرين بمدن أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق