محلي

لجنة إدارة أزمة كورونا بـ مصراتة: انقطاع الكهرباء تسبب في نقص الأكسجين بمراكز العزل

أوج – مصراتة
أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمة والاستجابة لمواجهة جائحة كورونا ببلدية مصراتة أن سبب نقص الأكسجين بمراكز العزل، هو توقف العمل داخل غالبية مصانع توليد الأكسجين، مما أدى إلى تذبذب وصول اسطوانات الأكسجين لمراكز العزل.

وذكرت اللجنة في بيان لها، طالعته “أوج”، أن توقف مصانع توليد الأكسجين كان بسبب الانقطاع المتكرر للكهرباء عن البلدية بما فيها تلك المصانع، بالإضافة إلى نقص وقود الديزل المشغل لمولدات الكهرباء.

وأوضحت أنها قامت بعدة إجراءات لحل تلك الأزمة، مؤكدة أنها تواصلت مع مصنع الشركة الليبية للحديد والصلب لتزويد المصانع بالأكسجين المسال وتزويد مراكز العزل بالأكسجين المطلوب.

وأشارت اللجنة في بيانها، إلى أنها تمكنت من توفير مولدات كهرباء ذات جهد عالي لمصانع توليد الأكسجين المتعاقدة مع مراكز العزل، وبينت أنه تم التواصل مع شركة البريقة لتسويق النفط لتوفير وقود الديزل.

واختتمت، أنه تم الشروع في استلام مركز زريق الذي يحتوي على مصنع للأكسجين وعدد 16 سريرًا للعناية الفائقة، مُشددة على أنه تم التواصل مع الشركة الموردة لمصنع الأكسجين الخاص بالمعهد القومي للأورام ومركز مصراتة الطبي للإسراع في تركيب المصانع في أقرب وقت ممكن.

يأتي هذا في الوقت الذي ناشد فيه مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض، بدر الدين النجار، كل من وكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق غيرالشرعية، محمد هيثم عيسى، ورئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا، خليفة الطاخر البكوش، ضرورة توفير مستلزمات التحاليل الخاصة بالكشف عن كورونا.

وكشف “النجار” في خطاب له، موجه لـ”عيسى والبكوش”، توقف تحاليل الكشف عن فيروس كورونا بسبب نفاذ المستلزمات الطبية، قائلاً: “بالإشارة إلى خطاب مدير المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز رقم 101 المؤرخ في 3 هانيبال/أغسطس 2020م، فإن نفاذ مشتغلات استخلاص الحمض النووي لفيروس كورونا، أدى إلى التوقف كليًا عن إجراء الاختبارات للكشف عن العينات الواردة للمختبر”.

وطالب مدير مركز مكافحة الأمراض بضرورة توفير تلك المشتغلات في أقرب وقت لعودة إجراء التحليلات، مُختتمًا: “نأمل منكم التكرم بمخاطبة جهات الاختصاص بشأن توفير هذه المشتغلات بصفة عاجلة، وذلك وفق المواصفات المطلوبة وبكميات كافية لتوزيعها على مختبرات الصحة العامة بفروع المركز”.

وسجلت ليبيا 6302 حالة إصابة بفيروس كورونا، فيما بلغت حالات الشفاء 740، وبلغت الوفيات 132 حالة، منذ بدء تفشي الوباء في الكانون/ديسمبر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق