محلي

قيمتها 150 ألف دينار.. الحرس التونسي يحبط محاولة تهريب شاحنة أدوية إلى ليبيا

أوج – تونس
أحبط أعوان فرقة الحرس الديواني التونسي بالصمار، محاولة تهريب شاحنة محملة بكمية من الأدوية مختلفة الأنواع إلى ليبيا، بها حوالي 17 ألف علبة أدوية خاصة بالأمراض المزمنة مستوردة من الخارج بلغت قيمتها حوالي 150 ألف دينار.

ووفقًا لما ذكره راديو جوهرة التونسي، وطالعته “أوج”، رصد أعوان فرقة الحرس الديواني بالصمار، فجر اليوم السبت، بناء على معلومات، شاحنة محملة ببضاعة متجهة إلى الحدود الليبية عبر المسالك الصحراوية انطلاقا من جهة بن قردان ومرورا بجهة الظاهر الصحراوية من ولاية تطاوين.

وأوضح أن أعوان الدورية تمكنوا، وفق بلاغ للديوانة التونسية، إثر نصب كمين بجهة الغرياني بصحراء تطاوين، من حجز شاحنة رباعية الدفع محملة بكمية مهمة من الأدوية مختلفة الأنواع، وعلى إثر اخضاع الشاحنة إلى التفتيش الدقيق بمقر الفرقة، تبين أن البضاعة المهربة متمثلة في 17 ألف علبة أدوية خاصة بالأمراض المزمنة.

وأضاف أن شحنة الأدوية مستوردة من الخارج وبلغت قيمتها حوالي 150 ألف دينار، مشيرا إلى مواصلة التحريات بهدف تحديد مصدر هذه الأدوية المهربة.

وكان مصدر أمني من الحرس البحري بجرجيس التونسية، أكد خلال شهر الماء/ مايو الماضي، تمكن دورية تابعة للفرقة البحرية بالكتف التابعة للمنطقة البحرية بجرجيس، من إحباط عملية تهريب حوالي 30 ألف قرص مخدّر.

وأوضح المصدر، في تصريحات لـ”موزاييك إف إم”، طالعتها “أوج”، أن أحد المهرّبين حاول إدخالها على متن مركب ترفيهي من ليبيا بقصد ترويجها في تونس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق