تقارير

“قولوا للسراج يرّوح”.. مظاهرات عارمة في طرابلس رفضا للفساد والخونة

انطلقت العديد من التظاهرات، ضد حكومة السراج غير الشرعية منذ قليل في قلب العاصمة طرابلس، وردد المتظاهرون العديد من الهتافات المناهضة، منها قولوا للسراج يروح، ويا أولاد لا حفتر ولا سراج.

وغيرها من الهتافات الغاضبة، احتجاجًا على تردى الأوضاع المعيشية والمطالبة بمحاربة الفساد. 

وانطلقت التظاهرات في مناطق مختلفة من العاصمة، وحملت حكومة السراج غير الشرعية، مسؤولية عدم توفر الاحتياجات الأساسية كالمياه والكهرباء والرواتب.

وطالب المتظاهرون بوضع دستور وتحقيق السيادة الوطنية وإجراء انتخابات نزيهة ومحاربة الفساد.

وشهدت المظاهرات العديد من الأحداث التي سجلتها قناة الجماهيرية العظمى..

ومنها قيام قوة تابعة لحكومة السراج، غير الشرعية، بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين أمام فندق المهاري حيث يقيم الإخواني خالد المشري. 

وقيام سيدة ليبية، بالهتاف وسط الساحة الخضراء، وقد تجمع حولها الشباب فلوسنا خذوهم السوريين والأتراك، جوعونا وأهانونا. وحدثت العديد من الإصابات بين المتظاهرين بعد إطلاق الرصاص الحي لمنعهم من التقدم نحو الساحة الخضراء. وردد شباب طرابلس، خلال التظاهرات وسط الساحة الخضراء، بعد اقتحامها، يا أولاد لا حفتر لا سراج. 

وتم إطلاق النار على المتظاهريين السلميين، لتفريقهم قرب جزيرة المدار بمنطقة سيدي المصري. كما تم اطلاق النار علي المتظاهرين، في شارع عمر المختار، من قبل مرتزقة السراج في العاصمة طرابلس.

واندفعت سيارة نحو المتظاهرين لتفريقهم، وأحد الموجودين داخلها يطلق رصاص كثيف على المتظاهرين في الشوارع المؤدية للساحة الخضراء.

 ويأتي هذا بالتزامن، مع دخول احتجاجات مدينة الزاوية يومها الثالث ضد ممارسات حكومة السراج وتردى الأوضاع المعيشية، والخلاف المحتدم مع وزير الداخلية المفوض بالحكومة غير الشرعية، فتحي باشاغا، على خلفية إقالة مدير مديرية أمن الزاوية و تدشين “باشاغا” قوات خاصة من المرتزقة السوريين  ما أثار غضب المليشيات الأخرى وفجر الوضع.

في السياق ذاته، أطلقت عناصر من المليشيات التابعة لوزير الداخلية المفوض، فتحي باشاغا، الرصاص الحي على المتظاهرين، وأصابت عددا منهم في طريق “الشط”.

ولا يزال الشباب في الشوارع يهتفون ويواصلون تظاهراتهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق