محلي

قوة مسلحة مزودة بأسلحة تركية تقتحم معبر رأس جدير وسط صدمة أهل زوارة

أكدت مصادر ميدانية من داخل زوارة، تمكن رتل مسلح تابع للإخواني” محمود بن رجب” أحد أبرز القيادات الليبية الموالية لتركيا والمرشح لقيادة جهاز “الحرس الوطني ” بمدينة الزاوية الاثنين من السيطرة على معبر رأس أجدير الحدودي مع تونس.
الرتل ووفقا لمصادر من المدينة مر من مدينة الجميل قادما من قاعدة عقبة بن نافع ” الوطية” والتي صارت تابعة للمحتل التركي وصولا لمنفذ رٱس اجدير دون التنسيق مـع الأجهزة الأمنية هنـاك.
وقد أضافت المصادر أن الرتل غادر المعبر ، مع تحـرك كتيبة أبو بكر الصديق بتكليف من عمليات زوارة لتأمين وكانت جهات أمنية تتبع مدينة زوارة ، أعلنت أن القيام بمثل هذه التحركات دون تنسيق مسبق يعتبر إعتداء وسيتم التعامل معها كقوة معادية غير معروفة النوايا

وفي ذات السياق قالت مصادر من مدينة الزاوية أن هذا التحرك جاء بناءً على تكليف من مديرية أمن الزاوية وبتنسيق مع وزير الداخلية فتحي باشاغا ، .مضيفة بأن هذا التحرك يأتي بعد تكرار الخروقات خلال الفترة الماضية من تهريب للسلع والوقود وحتى الأفراد بدون مستندات.

ونفت جهات بمدينة زوارة صحة هذه الادعاءات مؤكدة أن بن رجب هو من حرك هذا الرتل المزود بالسلاح والمدرعات التركية للسيطرة على المعبر.

وأعربت حسب المصدر عن استيائها الشديد من هذا التحرك مؤكدة على أن كل الإدارات داخل المعبر تم تغيير مدرائها من قبل وزارة الداخلية ومن ضمنهم مدير المنفذ وتشمل موظفين من جميـع مناطق ليبيا دون تحيز قطعا لأي فتن ، محمّلين وزارة الداخلية مسؤولية ما وقع من أعمال وصفتها بـ الصبيانية ، وما يترتب عنها من ردود أفعال خصوصا وأن توفيتها وطبيعتها تثير الريبة.

وأشارت ذات المصادر إلى أنه في الوقت الذي أغلقت فيه محطات الوقود فأن الصهاريج تخرج من مصفاة الزاوية يوميًا وتتجه جنوبًا عبر طرق أسفل الجبل ومنها غربًا الى المناطق الحدودية مع تونس وصولا إلى مهربين مرتبطين بالمجموعات التابعة لبن رجب نفسه وتحت حمايته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق