محلي

عودة السوق الشعبي في تاورغاء المعروف بسوق الاثنين بعد سنوات من الانقطاع

كشفت صور ميدانية، أرسلها مراسل قناة الجماهيرية، عودة فعاليات السوق الشعبي بـ”تاورغاء” المعروف بسوق الاثنين. وذلك بعد انقطاع دام قرابة عشر سنوات بعد نكبة فبراير 2011.

وقال مدير المكتب الاعلامي، بالمجلس المحلي تاورغاء المكلف، عبد الرزاق قاسم، إنه وبالرغم من قلة الإمكانيات، وغلاء الأسعار، ووجود نقص حاد في السيولة، يواصل المجلس المحلي تاورغاء والقطاعات التابعة له عملها، لحلحلة العديد من العوائق والصعوبات التي يواجهها الأهالي العائدون إلى ديارهم للتخفيف من معاناتهم.

 لكن لا تزال الحياة صعبة، في المدينة التي دمرتها ميليشيات مصراتة، وقامت بنسف أحيائها وحرق منازلها وتعطيل بنيتها التحتية، حتى تصبح بلا ماء ولا كهرباء ولا اتصالات، انتقاما من الموقف الوطني المشرف لأهالي تاورغاء خلال نكبة 2011. بعدما أعلنوا تأييدهم التام للقائد الشهيد معمر القذافي. لذلك عاقبتهم الميليشيات بحرق مدينتهم وتفجيرها ولا تزال معاناتهم مستمرة. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق