محلي

علي أوحيدة: انفجار #بيروت سيحدث في #طرابلس و #مصراتة بسبب تخزين المتفجرات بالمناطق السكنية

أوج – القاهرة
علّق الكاتب الصحفي، علي أوحيدة، على الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية، مساء أمس الثلاثاء، لاسيما أنه أحدث دمارًا مرعبًا في شوارع بيروت.

ورأى علي أوحيدة، في تدوينة له، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”، أن ما حدث في بيروت سيحدث في طرابلس وفي مصراتة وفي غيرها لا محالة.

وواصل الكاتب الصحفي، أن السبب في ذلك، تخزين السلاح والمتفجرات في أماكن آهلة بالمدنيين، مؤكدًا أن الميليشيات هي انتحار الشعوب العربية، – حسب رأيه.

وشهدت العاصمة اللبنانية بيروت، اندلاع حريق في العنبر رقم 12 بالقرب من إهراءات القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، ترددت اصداؤها في العاصمة والضواحي.

يأتي هذا فيما أعلن سلطات محافظة بيروت أنّ المحافظة أصبحت منطقة منكوبة، وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” بأن عدد الإصابات لا يحصى وأن فرق الصليب الأحمر تعمل على إسعاف المصابين ونقلهم إلى المستشفيات.

وحول علاقة انفجار بيروت، بما يحدث في ليبيا، فإن الساحة الليبية تشهد أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة خليج سرت النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتنتشر الجريمة بشكل كبير في ليبيا بسبب الأزمة السياسية والعسكرية التي تمر بها، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق