محلي

عقب زيارة وزير دفاعها طرابلس.. قطر: لا سبيل لحل الأزمة الليبية إلا بتسوية سياسية شاملة

٩أوج – طرابلس
أكد سفير دولة قطر لدى ليبيا محمد بن ناصر آل ثاني، أهمية تطوير العلاقات القطرية الليبية المشتركة، لمصلحة الدولتين الشقيقتين، وأشاد بعمق العلاقة بين الشعبين القطري والليبي، معتبرا ذلك رافدا مهما في دور قطر الإيجابي، على حد وصفه.

وقال بن ناصر، في تصريحات نقلتها “ليبيا الأحرار”، طالعتها “أوج”، إن وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، أكد لما أسماها بـ”السلطات الليبية”، خلال زيارته أمس، وقوف الدوحة مع الشعب الليبي للعبور إلى مرحلة الاستقرار.

وأردف السفير القطري أنه لا سبيل لحل الأزمة الليبية إلا بتسوية سياسية شاملة، برعاية الأمم المتحدة تحقق السلام الدائم في البلاد، متماشية مع مخرجات مؤتمر برلين التي تسعى بعض الأطراف لتجاوزها، مُشددًا على ضرورة التزام كل الفاعلين الدوليين في ليبيا بوقف محاولة عرقلة المسار الأممي، أو دعم أطراف لا تعترف بالاتفاق الأممي الموقع في الصخيرات المغربية.

وأضاف بن ناصر، أن بلاده تضطلع بدورها في أن يعيش الشعب الليبي في كل أرجاء ليبيا حياة تليق بكرامته وتاريخه وعراقته، منتقدا وجود المرتزقة داخل الأراضي الليبية.

ووصل وزيرا الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، ونظيره التركي خلوصي أكار، إلى العاصمة طرابلس، أمس الاثنين، في زيارة مفاجئة للقاء قادة حكومة الوفاق غير الشرعية.

وبحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، مع الوزيرين، مستجدات الأوضاع العسكرية في البلاد، لاسيما ما يتعلق بالتحشيد العسكري في محور “سرت الجفرة”، إضافة إلى آليات التنسيق العسكري بين الدول الثلاث.

وذكر بيان صادر عن مكتب “السراج” الإعلامي، طالعته “أوج”، أن المباحثات الثلاثية، تمت في حضور أعضاء الوفدين المرافقين للوزيرين، واللذان يضمان كل من؛ رئيس الأركان التركي وسفيري البلدين لدى ليبيا وعدد من كبار المسؤولين في البلدين، فيما حضر عن الجانب الليبي كل من النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووكيل وزارة الدفاع، ورئيس الأركان العامة، وآمر المنطقة العسكرية الغربية.

وأوضح البيان، أن المحادثات تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا والتحشيد العسكري شرق سرت ومنطقة الجفرة”، إضافة إلى التطرق لمجالات التعاون العسكري والأمني وبرامج بناء القدرات الأمنية والدفاعية لقوات حكومة الوفاق، فضلاً عن آليات التنسيق بين وزارات الدفاع في الدول الثلاث.

واستقبل الوزيرين، لدى وصولهما إلى قاعدة معيتيقة، وكيل وزير الدفاع بحكومة الوفاق، صلاح الدين النمروش، حيث شاركوا في مأدبة الغداء.

وأكد النمروش، في وقت لاحق، في تصريحات نقلها موقع قناة “ليبيا الأحرار”، طالعتها “أوج”، عقب لقائه بوزراء دفاع قطر وتركيا، وجود تعاون ثلاثي بين الوفاق وقطر وتركيا لرفع قدرات المؤسسات العسكرية.

وأشار النمروش، إلى إرسال مستشارين عسكريين قطريين إلى ليبيا لتدريب قوات الوفاق، لافتًا إلى إعطاء مقاعد لليبيا في الكليات العسكرية التركية والقطرية.

وأضاف أنه تم الاتفاق على أن الحوار السياسي يعد الحل الوحيد للأزمة الليبية، مؤكدًا ضرورة دعم هذا المسار الذي من شأنه تعزيز الاستقرار في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق