محلي

سيالة للسفير الألماني: ملتزمون بمخرجات برلين التي تُعد إحدى ركائز المبادرة التي تم إعلانها منذ أيام

أوج – طرابلس
استقبل رئيس مجلس النواب المنعقد في طرابلس، حمودة سيالة، اليوم الأحد، بديوان المجلس بالعاصمة طرابلس، السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وذكر المكتب الإعلامي لمجلس نواب طرابلس، في بيان له، طالعته “أوج”، أن اللقاء الذي كان بحضور مسؤولة القسم السياسي بالسفارة الألمانية، أولريكا بورمان، شهد مناقشة الأوضاع الراهنة، وسبل استئناف العملية السياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين.

وحسب البيان، أعرب السفير الألماني عن رغبته في سماع رؤية مجلس نواب طرابلس، حول الأزمة الليبية وسبل حلها، ومدى إمكانية تبني مخرجات مؤتمر برلين كأساس لإدارة العملية السياسية.

وبدوره أعرب حمودة سيالة، عن ترحيبه بهذه الزيارة، مُعربًا عن التزام مجلس نواب طرابلس، بمخرجات مؤتمر برلين، مُعتبرا إياها إحدى ركائز المبادرة السياسية التي أعلن عن انطلاقها منذ أيام

استقبل رئيس مجلس النواب الليبي السيد " حمودة أحمد سيالة" اليوم الأحد الموافق 16 أغسطس 2020م، بديوان المجلس بالعاصمة…

Gepostet von ‎مجلس النواب الليبي‎ am Sonntag, 16. August 2020

وكان مجلس النواب المنعقد في طرابلس، أعلن الثلاثاء الماضي، عن مبادرة سياسية جديدة لحل أزمة ليبيا، يتمسك خلالها بحكومة الوفاق غير الشرعية، وذلك على عكس مبادرة نظيره في طبرق الساعية إلى تشكيل حكومة حكومة جديدة.

وقال المجلس في إيجاز صحفي متلفز، تابعته “أوج”، إنه عقد جلسته الاعتيادية الثامنة عشر، في مجمع القاعات الرئيسية ريكسوس في العاصمة طرابلس، حيث تم مناقشة حسب جدول أعمال الجلسة، مشروعين مبادرتين وطنيتين لحل الأزمة الليبية وبناء مؤسسات الدول وترسيخ دولة العدل والقانون.

وأوضح الإيجاز، أنه قد تم استعراض مشروع المبادرة الذي قدمته لجنة جمع المبادرات السياسية والمشكلة بموجب قرار رقم 56 لسنة 2020م، عددًا من القضايا الخلافية للقضية الليبية، ومن أهمها “السلطة التنفيذية وتوحيد مؤسسات الدولة والعملية الدستورية والسلاح وإدارة الثروة الليبية، إعادة تعيين المناصب السيادية وفق المادة 15من الاتفاق السياسي”.

ولفت إلى أن مشروع المبادرة الوطنية يسعى إلى تحقيق أهداف عدة تتمثل في: “وقف الحرب، تمكين أجهزة الدولة من بسط سيادتها على كافة التراب الليبي، الحفاظ على المسار الدستوري والديمقراطي، إنهاء المراحل الانتقالية، توحيد مؤسسات الدولة، وأخيرا تحقيق الاستقرار المجتمعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق