محلي

روسيا والسعودية تؤكدان ضرورة وقف العمليات العسكرية واستئناف الحوار الفوري في ليبيا

أوج – موسكو
أجرى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الأربعاء، اتصالاً هاتفيًا مع نظيره السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، وذلك للتأكيد على أهمية وقف إطلاق النار في ليبيا والاستئناف الفوري للحوار الشامل بين الليبيين.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إعلامي، نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية، وطالعته “أوج”: “تم خلال المحادثة، تبادل وجهات النظر حول المشكلة الليبية مع تأكيد أهمية الوقف الفوري للعمليات العسكرية واستئناف الحوار الشامل بين الليبيين في إطار الآليات التي أنشأتها قرارات مؤتمر برلين والتي أقرها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أكد أن الهدف من جهود حلحلة الأزمة الليبية، أن تنطلق من ضرورة استعادة الدولة وسيادتها، التي انتهكت بشكل صارخ نتيجة مغامرة حلف الناتو عام 2011م، في انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أمس الثلاثاء، نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعته “أوج”، إن موسكو وبرلين لديهما مصلحة مشتركة في حل الأزمة الليبية، مُجددًا تأكيده على القواسم المشتركة بين مقاربات روسيا وألمانيا فيما يتعلق بالحل السياسي للصراع على أساس المبادئ التي وردت في مخرجات مؤتمر برلين التي أكدها قرار مجلس الأمن الدولي.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا متسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة خليج سرت النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق