محلي

رئيس غرفة الطوارئ بسوق الجمعة: المآتم سبب انتشار كورونا في ليبيا والأمور لا تحتمل المجاملات

أوج – طرابلس
قال رئيس غرفة الطوارئ ببلدية سوق الجمعة، الدكتور خالد المغبوب، إن المآتم، السبب الرئيسي، في انتشار فيروس كورونا المستجد في ليبيا، لافتًا إلى أن الأمور لا تحتمل المجاملات الزائدة.

وذكر في مقابلة له، عبر قناة “ليبيا بانورارما”، تابعتها “أوج”، أن هناك إصرار من البعض، على إقامة هذه المآتم، مُبينًا أن هذا وضع غير مقبول ولا يمكن تبريره.

وبيّن أنه يجب عدم إقامة المآتم، وتبليغ الناس أن العزاء مقبول عن بُعد، وأن هذا ما يقوم به الشخص العاقل، الذي يخاف على سلامة الآخرين، مُختتمًا: “أما الشخص الآخر الذي لا يتحمل هذه المسؤولية ولا يهتم بسلامة الآخرين، ويريد من الجميع أن يحضروا لتقديم العزاء في المنزل، فيريد المُجاملة، والأمور الآن لا تحتمل المجاملات الزائدة”.

ويشهد الوضع الوبائي لفيروس كورونا في ليبيا تفاقمًا ملحوظًا، حيث أكد مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار، أن الوضع الوبائي في ليبيا مثلما يلاحظ الجميع في تفاقم، وخاصة في مدينة طرابلس ومدينة مصراتة، وكذلك الجنوب، مشيرًا إلى أن هناك انتشارًا بمعظم المناطق بمدينة طرابلس وخاصة بلدية أبوسليم، وبلدية حي الأندلس، ومنطقة سوق الجمعة.

وأوضح النجار، خلال مداخلة هاتفية لنشرة الأخبار عبر فضائية “التناصح”، تابعتها “أوج”، أن بلدية مصراتة أيضًا بها زيادة ملحوظة في أعداد الحالات، وأن هناك زيادة في الحالات التي تحتاج لعناية طبية سواء في طرابلس أو مصراتة.

وأشار مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، إلى أن هناك انتشار على مستوى المناطق في ليبيا حتى وإن كان الكثير من المناطق بها حالات متفرقة وغير متركزة بالمقارنة بطرابلس ومصراتة وبعض مناطق الجنوب، لكن الوضع الوبائي في ليبيا يعتبر متفاقم، على حد تعبيره.

وسجلت ليبيا 5,541 حالة إصابة بفيروس كورونا، فيما بلغت حالات الشفاء 710، وبلغت الوفيات 120 حالة، منذ بدء تفشي الوباء في الكانون/ديسمبر الماضي حتى اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق