محلي

دي مايو يؤكد لـ بوريل على أهمية وقف إطلاق النار في ليبيا وإعادة إنتاج النفط

أوج – روما
أجرى وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، أمس الإثنين، مكالمة هاتفية، مع الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيب بوريل، لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا وشرق البحر المتوسط.

وأوضح “دي مايو”، خلال الاتصال الهاتفي، أن السواحل الإيطالية هي الحدود الجنوبية للاتحاد الأوروبي، وأنه يجب الإلتزام على حد سواء بشأن إعادة التوزيع والعودة للأوطان، – حسبما ذكرت وكالة “نوفا” الإيطالية.

وفيما يخص الشأن الليبي، أكد وزير الخارجية الإيطالي على أهمية إعادة إطلاق الحوار السياسي في إطار عملية برلين، والوصول لاتفاق وقف إطلاق نار فعال ودائم في أقرب وقت، بالإضافة لإعادة إنتاج النفط في القريب العاجل.

وفيما يتعلق بشرق البحر الأبيض المتوسط، اتفق دي مايو وبوريل على فرصة إبقاء الحوار مفتوحًا مع تركيا من أجل تخفيف التصعيد في المنطقة.

يشار إلى أنه هذه ليست المرة الأولى، التي يتحدث فيها وزير الخارجية الإيطالي، عن استئناف إنتاج النفط المتوقف منذ ما يقرب من سبعة أشهر، وهو ما يعكس أن أزمة وقف تصدير النفط في ليبيا، تمثل أهمية كبرى عند بعض الدول الأوروبية؛ حيث أكد دي مايو، يوم 21 الناصر/ يوليو الماضي، على أهمية استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا في أقرب وقت ممكن.

كما رأى الوزير الإيطالي، في تصريحات سابقة له، طالعتها وترجمتها “أوج”، أن ليبيا تشهد حرب بالوكالة، وهناك العديد من الأطراف الأخرى المعنية من جميع أنحاء العالم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق