محلي

داعية إلى إطلاق سراح المعتقلين قسرًا.. البعثة الأممية تستنكر اعتداءات ميليشيات “الوفاق” على المدنيين في #الأصابعة

أوج – تونس
أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الأحد، عن قلقها إزاء التطورات الجارية في مدينة الأصابعة والمناطق المجاورة، مشيرة إلى تقارير مقتل مدني وعدد من الاعتقالات التعسفية والاحتجاز وكذلك الإغلاق القسري الواضح على المدينة في وقت يعاني فيه السكان المدنيون من ضغوط حقيقية.

ودعت البعثة، في بيانٍ إعلامي، نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعته “أوج”، إلى وقف التصعيد على الفور وأن يحترم جميع المعنيين التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك السماح بحرية الحركة الكاملة والوصول الفوري إلى المرافق الصحية.

وحثت البعثة على احترام الإجراءات القانونية الواجبة، وتسليم المعتقلين إلى المؤسسات القضائية ذات الصلة، وإطلاق سراح المعتقلين تعسفياً على الفور.

وشهدت مدينة الأصابعة، انتهاكات واسعة بحق الشباب من أبناء المدينة، حيث قامت الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية باختطاف عدد منهم وحرق البيوت وتدمير السيارات والمحلات التجارية.

وفي هذا السياق، قال الناطق باسم قوات الكرامة، أحمد المسماري، إن ما حدث في الأصابعة عبث، من اختطاف الشباب وحرق البيوت وتدمير الآليات والسيارات والمحلات يدل على أن السراج لا يقود جيش وليس عنده جيش من الأساس، مضيفًا: “أنت عندك مليشيات وعصابات تقودهم”.

وتعيش ليبيا وضعا إنسانيا سيئا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكا واسعا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق