محلي

حملة همجية على سرت.. التفتيش الشخصي والهواتف لاعتقال كل من يناصر سيف الإسلام القذافي

أفاد مواطنون في مدينة “سرت” على مواقع التواصل الاجتماعي، بانطلاق حملة همجية نحوهم من المنطقة الشرقية. وذلك بعد خروج المظاهرات في “سرت”  تطالب بقيادة د. سيف الإسلام القذافي لقيادة ليبيا، وإنقاذ سرت من الفقر والجوع ‏والدمار والحروب والقتل والتشريد والتهجير.

و‏تمت محاصرة المدينة وضواحيها بالعتاد والعدة، بواسطة قوة عسكرية تتبع أمن حفتر وفرض حظر التجوال.

 وتم وضع قوائم قبض على الشباب المتظاهرين، الذين تم التعرف عليهم في المظاهرة، وقطع المياه والكهرباء والإنترنت والاتصالات بالكامل عنهم، عقابا لهم لأنهم خرجوا يريدون سيف الإسلام القذافي.

 ومع ذلك لم يأبه أهل سرت بالتهديد والوعيد، وخرجوا لعدة أيام متتالية يعلنون تأييدهم للدكتور سيف الإسلام القذافي.

وآخر المطاف، جاءت كتيبة تتبع حفتر من المنطقة الشرقية، وضيقت الخناق أكثر وأكثر على أهل سرت. فلم يحترم طفل ولا امرأة ولا عائلة، وبدأ التفتيش الشخصي وتفتيش الهواتف للبحث عن صورة أو مقطع لسيف الإسلام القذافي ليتم الاعتقال الفوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق