محلي

بني وليد تعلن تضامنها التام مع مشروع الدكتور سيف الإسلام القذافي وتؤكد: محكمة الجنايات لا تلزمنا ولسنا أعضاء فيها

أكدت الجماهير الشعبية في بني وليد، رفضها التام للمشهد العبثي الذي تعيشه ليبيا، وفرض القهر والظلم على عموم الليبيين وعدم الوضع في الاعتبار مصلحة الشعب الليبي، وعدم ردع مشروع التقسيم الذي بدأت مؤشراته تلوح في الأفق.

 وأكدت جماهير بني وليد في بيان لها اليوم، رفضها التام لسياسة رهن ليبيا وثرواتها للخارج.

ولذلك جاء خروجها المشهود اليوم 20-8-2020 لدعم ومؤازرة ومطالبة بفتح الطريق أمام مشروع الحل في ليبيا والنجاة من أدران نكبة 17فبراير 2011.

 وأكدت قبائل ورفلة في بيان صدر عن مجلسها الاجتماعي اليوم، على رفضها التام لمخرجات نكبة 17 فبراير والحكومات المنبثقة عنه.

وشددت على أن ليبيا ليست عضوا في محكمة الجنايات الدولية، وبالتالي فهي ليست ملزمة بتنفيذ قراراتها، فيما يخص المطالبة بتسليم الدكتور سيف الإسلام القذافي.

 وأكدت قبائل ورفلة، أن الحل النهائي للوضع الراهن في ليبيا هو الدكتور سيف الإسلام القذافي، ودعت كل القبائل الليبية لترتيب صفوفها الداخلية والانحياز للوطن وعدم الالتفات لحكومات وأجسام سياسية عميلة.

 كما أكدت قبائل ورفلة، تمسكها بالموقف التضامني مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطينى كشعب صامد مقاوم، ولن تتزحزح جماهير بني وليد عن هذا أبدا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق