محلي

بعد قبوله دعوة ماكرون لزيارة باريس.. السراج عن تنفيذ وقف إطلاق النار: نحتاج دعم من كافة الأصدقاء

أوج – طرابلس
تلقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، اليوم الأحد، دعوة عبر السفيرة الفرنسية لدى ليبيا بياتريس لوفرايير دوهيلين، من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لزيارة باريس.

وأوضح بيان لمكتب السراج الإعلامي، طالعته”أوج”، أنه تلقى اتصالاً هاتفيًا من دوهيلين، لمناقشة مستجدات الوضع في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ووفق البيان، نقلت السفيرة الفرنسية خلال الاتصال تحيات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مُجددة تأييد بلادها لمبادرة السلام التي تم طرحها من جانب رئيسي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية ومجلس النواب المنعقد في طبرق، يوم 21 هانيبال/أغسطس الجاري.

وأضاف أن دوهيلين، نقلت دعوة الرئيس الفرنسي لرئيس المجلس الرئاسي لزيارة باريس في أقرب وقت ممكن”، مؤكدًا على قبول فائز السراج الدعوة.

وتطرق البيان إلى ما نوه له السراج من أن ما طرحه في بيانه الخاص بالمبادرة ويشمل وقف إطلاق النار والمضي قدمًا نحو الانتخابات واستئناف إنتاج وتصدير النفط، يحتاج تنفيذه إلى دعم من كافة الأصدقاء

رئيس المجلس الرئاسي يتلقى دعوة من الرئيس الفرنسي لزيارة باريس تلقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز…

Gepostet von ‎المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني‎ am Sonntag, 23. August 2020


وسبق واعتبرت الخارجية الفرنسية، البيانات الصادرة، يوم الجمعة الماضي، عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، الداعية لوقف فوري لإطلاق النار وإنهاء العمليات العسكرية في ليبيا واستئناف إنتاج النفط، “خطوة إيجابية يجب أن تتجسد على الأرض”.

وأعلن كل من؛ فائز السراج، وعقيلة صالح، الجمعة، عبر بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/ مارس 2021م

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق