محلي

بعد الاحتجاجات ضد تدهور الأوضاع المعيشية.. ديوان المحاسبة في البيضاء يبحث إنهاء أزمة الكهرباء

أوج – البيضاء
اجتمع رئيس ديوان المحاسبة المنبثق عن مجلس النواب المنعقد في طبرق، عمر عبد ربه صالح، اليوم الإثنين، بمقر رئاسة الديوان بمدينة البيضاء، مع مسؤولين في الحكومة المؤقتة.

وذكر ديوان المحاسبة البيضاء، في بيان له، طالعته”أوج”، أن رئيس الديوان استمع للمشاكل الحالية التي تواجه الشبكة العامة للكهرباء، مما تسبب في طرح الأحمال بشكل مستمر ومناقشة المشاكل والصعوبات والحلول.

وحسب البيان، كان الحضور في الاجتماع هم نائب رئيس مجلس الوزراء بالحكومة المؤقتة لشؤون الهيئات عبدالرحمن لحيرش، ووزير الصناعة بالحكومة المؤقتة السنوسي صالح السنوسي، ورئيس الهيئة العامة الكهرباء والطاقات المتجددة فخري المسماري، إضافة إلى مستشاري الهيئة وهم المستشار المالي بالهيئة علي محمد قبيلي، والمستشار الفني لإدارة المشروعات عبدالسلام علي بوشناف، والمستشار القانوني سعد أحمد البدري، والمستشار القانوني صلاح جابر الفيتوري، وأيضا مدير إدارة العقود بالهيئة محمود مصطفى بوغالية.

كما حضر من ديوان المحاسبة رئيس هيئة الاستشارية أحمد عبدالعاطي، ومدير عام الإدارة العامة لفحص ومراجعة الحسابات العامة بوبكر عبيد الله، ومدير عام الإدارة العامة لفحص العقود ومراجعة الدفوعات ومتابعة تنفيذ الدفعات المكلف أسامة السعيطي، إضافة إلى مدير مكتب رئيس الديوان عبدالمنعم رقص، ومدير مكتب الإعلام والتعاون الدولي خالد الطيب.

وأوضح بيان ديوان المحاسبة أنه تبين من خلال النقاش والحوار وجود عدة صعوبات تسببت في انقطاع التيار الكهربائي ومنها نقص الوقود الخفيف والغاز، وتقاعس مصرف ليبيا المركزي في طرابلس عن تغطية الاحتياجات من العملة الصعبة لتوفير قطع الغيار والمستلزمات اللازمة لأعمال التشغيل.

ولفت إلى أن عجز الشبكة وصل إلى نسبة 34% وفقدان 400 ميجاوات ترتب عنه طرح الأحمال الحالية، مضيفا أن رئيس ديوان المحاسبة استمع للمعالجات التي تبغي الهيئة العامة للكهرباء القيام بها وتضمن استقرار التيار الكهربائي وعدم انقطاعه.

وأضاف البيان أن الهيئة قدمت لرئيس الديوان خطتها العملية التي تسهم في تغطية العجز خلال فصل الشتاء، موضحًا أن من بين بنودها تغطية العجز المتوقع في إنتاج الكهرباء خلال فصل شتاء 2020م-2021م للمناطق الواقعة تحت سلطة الحكومة المؤقتة من خلال رفع الإنتاج لقدرة 100 ميجاوات بإضافة وحدتين غازيتين داخل محطة درنة لحل مشكلة الجهد بمنطقة الجبل الأخضر.

واسترسل في ذكر البنود ومنها رفع كفاءة شبكات النقل من خلال استبدال بعض شبكات النقل المتهالكة والتي لا تتعدى قدرتها الحالية 20% من سعتها الكلية، وكذلك تركيب إضافات لمحطة (شبنة حي السلام) جهد 220/30 ك.ف لمعالجة الاختناقات بالشبكة، وكذلك إنهاء تركيب محطة مراوة جهد 30 ك.ف داخل محطة مراوة وتركيب محول إضافي 220/ 30ك.ف بنفس المحطة، بالإضافة إلى رفع قيمة التوريدات من الشبكة المصرية إلى 200 مغاوات لتغطية جزء من الأحمال في مناطق الجبل الأخضر.

وبين أن من تلك البنود التعاقد لصيانة خط القوارشة مراوة جهد 220 ك.ف بطول 72 كم من أصل 150كم والتعاقد لصيانة خط القوارشة / سيدي فرج، وكذلك التعاقد لصيانة خط درنة / المفترق.

وجاء في البيان أن رئيس ديوان المحاسبة حث الهيئة العامة للكهرباء بسرعة ترجمة هذه المعالجات في عقود، والعمل على سرعة إجراءات التعاقد، مؤكدًا على إحالة العقود للديوان الذي سيلتزم بدراستها وفحصها بشكل مستعجل واخطار الهيئة بنتائجها ووضع الحلول العاجلة لمنع انقطاع التيار الكهربائي.

اجتماع ديوان المحاسبة والحكومة الليبية والهيئة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة .ديوان المحاسبة الليبي –…

Gepostet von ‎ديوان المحاسبة الليبي Libyan Audit Bureau‎ am Montag, 31. August 2020

واتسعت رقعة المظاهرات التي تشهدها غالبية المدن ضد الفساد وسوء الأوضاع المعيشية من انقطاع الكهرباء والمياه، ونقص الخدمات بصفة عامة، والتي تطالب برحيل السراج وحكومته لتسببه فيما وصلت إليه ليبيا من أزمات.

وتواصلت التظاهرات ضد حكومة الوفاق في عموم مناطق ليبيا، للمطالبة بمحاربة الفساد وتردى الأوضاع المعيشية، حيث جاب المحتجون شوارع العاصمة ومدن الغرب الليبي، هاتفين ضد فائز السراج، وخليفة حفتر، وعقيلة صالح، والإخوان، والمجلس الرئاسي.

ومن جانب آخر، دخلت القيادة العامة لقوات عملية الكرامة على خط الأزمة الحاصلة في طرابلس؛ جراء المظاهرات المتواصلة والانقسامات داخل حكومة الوفاق؛ عبر إصدار بيان لـ”إثبات الحضور”، أعربت فيه عما أسمته “قلقها العميق إزاء الفوضى الأمنية والانتهاكات التي تجتاح مناطق غرب ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق