محلي

بسبب الإهمال والفساد عطل في أجهزة العلاج الإشعاعي بمستشفى طرابلس الطبي رغم المبالغ الكبيرة المدفوعة

تسبب الإهمال والفساد في عطل المعجل الخطي، بالعلاج الإشعاعي لمرضى الأورام داخل مستشفى “طرابلس الطبي”، بعد أن تمت صيانته قبل ٦ أشهر ليقدم الخدمات العلاجية لحوالي أربعين مريضا.

وعلى الرغم من أنه تم تصرف مبالغ مالية كبيرة من أجل تأمين علاج مرضى الأورام بالداخل، وجلب العمالة الأجنبية المتخصصة في صيانة المعجل الخطي، إلا أن تلك الأموال التي تم صرفها من ميزانية الشعب الذي يعاني منذ نكبة ٢٠١١، لم تقابل بالاهتمام والمتابعة وفق المستوى المطلوب من القسم المختص بمستشفى “طرابلس الجامعي”، مما عرض حياة المرضى للخطر.

وحول تفاصيل الواقعة، كشف، مدير إدارة الشؤون الطبيّة، حول الواقعة، أنه حدث تسرب للمياه داخل المستشفى، الأمر الذي تسبب في غرق المعجل الخطي، مشيرا إلى أنه تم تحويل الحالات ممن يتلقون العلاج الإشعاعي، إلى المعهد القومي لعلاج الأورام” بمدينة صبراته كإجراء طارئ خلال الوقت الراهن.

وأوضح مدير إدارة الشؤون الطبيّة، أن سبب التسرب هو حدوث انفجار في أحد الأنابيب، نظرًا لإهمال عمليات الصيانة وسوء متابعتها، قائلا: إنه رغم إبلاغ المتابعين لعملية الصيانة منذ 4 أشهر من طرف العاملين بالقسم إلا أن أقصى ما تم القيام به هو وضع إناء لتجميع المياه المتسربة.

وأكد مدير الإدارة، أنه تم إحالة الموضوع للتحقيق في الشقين الجنائي والمدني لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المقصرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق