محلي

بسبب إغلاق الموانئ.. الوطنية للنفط: لم يعد يمكننا إنتاج الغاز الطبيعي المُستخدم لتغذية محطات الكهرباء

أوج – طرابلس
أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أنه لم يعد يمكنها إنتاج المزيد من الغاز الطبيعي المُصاحب للمكثفات والذي يستخدم لتغذية محطات الكهرباء في المنطقة الشرقية والمصانع التي تعتمد على الغاز في تشغيل عملياتها، حيث شارفت جميع وحدات تخزين المكثفات على الامتلاء، بسبب الإقفال القسري للموانئ النفطية في خليج سرت.

وقالت المؤسسة في بيان طالعته “أوج”، إنها تواجه صعوبات مالية خانقة بسبب استنزاف مخصصات استيراد المحروقات لتعويض استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعي بالوقود السائل لتغطية استهلاك السوق المحلي من المنتجات النفطية الأخرى التي كانت تنتج سابقا من المصافي المحلية المتوقفة حاليا بسبب الإقفال القسري.

وتابعت: “لقد تسبب إقفال الموانئ النفطية في خليج سرت في فقد إنتاج 200 مليون قدم مكعب يوميًا من الغاز الطبيعي”، محملاً المسؤولين عن إقفال الموانئ النفطية سبب زيادة طرح الأحمال الكهربائية.

وكانت قيادة قوات الكرامة، أعلنت في وقت سابق، استمرار إغلاق الموانئ والحقول النفطية لحين تنفيذ مطالب وأوامر الشعب الليبي بشأنها، زاعمة التزامها بذلك كونها المنوط بها حماية مقدرات الشعب، والمفوضة منه بذلك.

وأكدت قيادة الكرامة، في بيانٍ إعلامي نشره الناطق باسمها، طالعته “أوج”، استجابتها في إطار التعاون مع المجتمع الدولي والدول الصديقة والشقيقة لمطالب السماح لناقلة نفط واحدة بتحميل كمية مخزنة من النفط مُتعاقد عليها من قبل الإغلاق، مؤكدة أنها استجابت خشية على الصالح العام، وحتى لا تتأثر المنشآت النفطية بطول التخزين، مُراعية مصلحة الشعب الليبي أولاً وأخيرًا.

وطالبت قيادة الكرامة، بتحقيق المطالب العادلة للقبائل والشعب الليبي والتي حددها كشروط لإعادة فتح الموانئ والحقول النفطية، والمتمثلة في فتح حساب خاص بإحدى الدول تودع به عوائد النفط مع آلية واضحة للتوزيع العادل لهذه العوائد على كافة الشعب الليبي بكل مدن وأقاليم ليبيا وبضمانات دولية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق