محلي

برلماني جزائري: مستعدون لاستقبال الأطراف الليبية لتشكيل مجلس انتقالي وحكومة ومجلس أعلى لتسيير ليبيا

أوج – الجزائر
استبعد عضو مجلس الأمة الجزائري عبد الوهاب بن زعيم، نشوب حرب في ليبيا في الوقت الراهن، مؤكدًا أن جميع أطراف الأزمة الليبية يدركون أن الحل الوحيد هو الحوار برعاية دولية وأممية، وأنه لابد من تنازلات وتوافقات لخدمة للشعوب التي أنهكتها الحروب والأزمات.

وقال بن زعيم، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”، إن جميع الأطراف تطالب بالحوار، وإن الجزائر، على لسان رئيس جمهوريتها، مستعدة لاستقبال الأطراف على طاولة واحدة، وبحضور دول الجوار، وحتى الدول الصديقة لوضع خطة تعتمد على الشرعية الانتخابية للشعب الليبي، بداية بمجلس انتقالي وحكومة انتقالية ومجلس أعلى لتسيير ليبيا انتقاليًا.

وتشهد الساحة الليبية أحداثا مُتسارعة وتطورات يومية منذ سيطرة مليشيات حكومة الوفاق على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة خليج سرت النفطي، وتحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية والتي تعد أحد أهم المطامع التركية في ليبيا.

وتعيش ليبيا وضعًا إنسانيًا سيئًا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكًا واسعًا يُطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق