محلي

بآلاف الدولارات.. المرتزقة السوريون يستعرضون حصيلة يوم واحد من العمل رغم معاناة الليبيين

أوج – القاهرة
كشف تسجيل مرئي متداول على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حالة النشوة والتفاخر لدى مرتزق يبدو أنه سوري الجنسية، حسبما ظهر من صوته، يعرض كمًا طائلاً من الدولارات التي قال إنها حصيلة يوم واحد فقط من العمل.

ودلل المرتزق في التسجيل الذي تابعته “أوج”، على صدق كلامه بتحويل الكاميرا التي ترصد الأموال أمامه، إلى مرتزقة آخرين يجلسون بجواره تبدو عليهم أيضًا الهيئة الشامية، ما يؤكد أنهم ضمن العناصر التي ترسلهم تركيا، للقتال ضمن صفوف ميليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية.

وتنفق حكومة الوفاق الأموال الطائلة على استقدام المرتزقة وتدفع لهم مبالغ كبيرة، في ظل حالة الفقر ونقص الحاجيات التي يعاني منها الشعب الليبي، خلال تسع سنوات من الحرب الضروس، بعدما كان يعيش الليبيون في مستوى متقدم من الرفاهية ويسر الحال.

ومن جهته، كشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، عن عودة الكثير من فصائل المرتزقة السوريين، من ليبيا، بعد انتهاء عقودهم، موضحًا أن بعضهم مدَد عقده لشهر أو أكثر.

وذكر مدير المرصد السوري، في مقابلة مع فضائية “سكاي نيوز”، تابعتها “أوج”، أنه يوجد نحو 17000 مقاتل ذهبوا للقتال في ليبيا، و10 آلاف مقاتل من جنسيات غير سورية وعناصر جهادية بينهم 2500 من الجنسية التونسية، مشيرًا إلى أن جميعهم خرجوا عبر تركيا بدعم من المخابرات التركية.

ورجح رامي عبد الرحمن، أن تكون وجهتهم الأولى إلى ليبيا، ومن بعدها إلى مصر، مُستدركًا: “ذكرنا سابقًا أن العراقي الذي كان يقود كتيبة في منطقة الباب تم التأكد أنه انتقل إلى مصر عبر ليبيا”.

ولفت إلى أن المرتزقة من حملة الجنسية السورية يتقاضون 2000 دولار أمريكي شهريًا، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على الجنسية التركية وتعويضات مالية في حال الإصابة والوفاة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق