محلي

انتشار واسع لميليشيات الوفاق في ترهونة.. وتحركات لإنشاء مهبط عسكري بها

أوج – ترهونة
كشف مصدر عسكري مُطلع، انتشار واسع للمليشيات والمرتزقة في مناطق ترهونة، وسوق الخميس، ومسيحل، وعلى حدود ترهونة الشمالية، مؤكدا أن تلك المليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية تعمل على إنشاء مهبط عسكري بمدينة ترهونة لاستعماله في الأغراض العسكرية.

وذكر المصدر في تصريحات لوكالة “العين” الإخبارية، اليوم الأربعاء طالعتها “أوج”، أنه تم رصد تحركات كبيرة بالقرب من موقع المهبط، للمليشيات والمعدات التي تستخدم في حفر وتسوية الأرض لإنشاء الطرق.

وفي ذات السياق، كشف ناشط ميداني، يُدعى أحمد فهيم، تدفق أرتال بشكل مستمر على مدينة ترهونة، مُعتبرًا أن المدينة أصبحت تحت حكم مصراتة بالكامل.

يأتي هذا في الوقت الذي شهدت فيه مدينة ترهونة، يوم 9 هانيبال/أغسطس الجاري، اشتباكات مسلحة سقط فيها ما لا يقل عن 3 قتلى من مليشيات النعاعجة التابعة للوفاق وحرق بعض المنازل التابعة لأبناء خشوم، وقتل محمد الهامل من قبل أبناء خشوم بالمدينة.

ومن جهته، خاطب المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، لتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية يقبل بها الطرف المجني عليه؛ لتثبيت الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها مليشيات حكومة الوفاق بعد دخول مدينتي ترهونة والأصابعة وغيرها من المدن.

واستنكر المجلس في خطابه، الذي طالعته “أوج”، على البعثة الأممية مطالبة حكومة الوفاق بالتحقيق في الجرائم والانتهاكات التي حدثت في المدينتين، لاسيما أن من ارتكبتها هي المليشيات التابعة للوفاق، موضحا أنه من باب أولى أن تكون المتهم الأول في هذه الجريمة؛ وينبغي إسقاط هذه الدعوة لها بالتحقيق وتكليف لجنة تقصي حقائق دولية يقبل بها الطرف المجني عليه لتثبيت الجرائم التي تحدث على مرأى ومسمع من الجميع.


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق