محلي

المرزوقي رئيس تونس الاسبق يؤكد أن ساركوزي قصف ليبيا في 2011م لطمس الأسرار التي يعرفها القائد الشهيد

أوج – تونس
قال المرشح الرئاسي التونسي السابق، المنصف المرزوقي، إن فرنسا أرسلت طائراتها لقصف ليبيا عام 2011م، لطمس الأسرار التي كان يعرفها القائد الشهيد معمر القذافي عن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، وليس دعمًا لما يسمى بـ”الثورة الليبية”.

وأضاف المرزوقي في كلمة له بالملتقى الوطني السادس لشبيبة العدالة والتنمية، تابعتها “أوج”، أن الأمة العربية والإسلامية تعيش مرحلة مفصلية في تاريخها، كاشفا أن ما أسماه بـ”الربيع العربي”؛ فاجأ وأربك المتحكمين في عدد من الأنظمة العربية.

وتُعيد تصريحات المرزوقي إلى الأذهان قضية التمويل المتهم فيها الرئيس الفرنسي السابق، حيث اتهم المحققون ساركوزي بأن حملته أنفقت أكثر من 42.8 مليون يورو (48 مليون دولار) أي نحو ضعف الحد الأقصى المسموح به وفقا للقانون الفرنسي، وهو 22.5 مليون يورو خلال الانتخابات الرئاسية عام 2007م.

وتُعرف القضية التي يحكم ساركوزي فيها باسم “بجماليون” وتتركز اتهاماتها في أن “حزبه الذي كان معروفًا في ذلك الوقت باسم يو.إم.بي عمل مع شركة علاقات عامة صديقة تحمل اسم بجماليون على إخفاء التكاليف الحقيقية للحملة الانتخابية، وتضع فرنسا قيودا صارمة على الإنفاق على حملات الدعاية الانتخابية”.

ويعتقد القضاء الفرنسي، بحسب التهم الموجهة ضد ساركوزي، أن الأخير استفاد في تمويل حملته للانتخابات الرئاسية عام 2007م من النظام الجماهيري في ليبيا، والذي ساعده في الوصول إلى الحكم في عام 2011م.

وأشارت التحقيقات إلى أن الوسيط في تلك المفاوضات كان زياد تقي الدين، والذي كشفت تحقيقات في الحرث/نوفمبر 2016م، أنه نقل 5 ملايين دولار نقدا من طرابلس إلى باريس في نهاية عام 2006م، وأوائل عام 2007م، وسلمها إلى إم لكلود غيان، ونيكولا ساركوزي.

وحكم ساركوزي لمدة 5 سنوات، ثم خسر المنافسة أمام مرشح الحزب الاشتراكي فرانسوا أولوند في انتخابات 2012م، وواجه منذ ذلك الوقت سلسلة من التحقيقات في مزاعم فساد وتزوير ومحاباة وانتهاكات لقواعد تمويل الحملات الانتخابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق