محلي

الشحومي: ليبيا أصبحت دولة فاشلة ومنهارة والفساد فاق كل التصورات والتوقعات

أوج – طرابلس
تحدث الخبير الاقتصادي ومؤسس سوق المال الليبي سليمان الشحومي، عن انتشار الفساد ونهب الأموال الناتج عن الانفراد بالسلطة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية برئاسة فائز السراج، مؤكدا أن جانبا كبيرا من هذا الفساد غير ظاهر.

وقال الشحومي، في تدوينة له، رصدتها “أوج”: “يبدو أننا أمام جبل عملاق من جليد الفساد ونهب الأموال المنظم والمشرعن بالقانون والقرارات والانفراد بالسلطة، فاق كل التصورات والتوقعات، فجزء من الجبل فقط مايظهر لنا فوق سطح الماء، وبالغوص نستكشف أن الجبل أغلبه تحت الماء.

وحمّل جميع الليبيين مسؤولية الوصول إلى هذا المستوى من الفساد، قائلا: “للأسف الجميع شارك في الوصول إلى هذه الحالة من الجمود وضمان أن يستمر كل شيء كما هو بحجة الحفاظ على ما تبقى من بقايا دولة فاشلة ومنهارة

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10157863796537701&id=540062700

وعلق الشحومي، الثلاثاء الماضي، على توقيع وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية بروتوكول مع المصرف المركزي طرابلس لمكافحة عمليات غسيل الأموال، قائلاً: “مكافحة عمليات غسيل الأموال ليست في حاجة لتوقيع برتوكول أو اتفاقية بين المصرف المركزي ووزارة الداخلية”.

وأضاف الشحومي، في تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رصدتها “أوج”: “مكافحة عمليات غسيل الأموال في حاجة لتوحيد سعر الصرف لجميع الأغراض، وفي حاجة إلى تنظيم التعاقد عبر الوزارات وأن يكون شفاف وعادل”.

وتابع: “هي في حاجة لتوحيد الحكومة وإطلاق برنامج إصلاح هيكلي اقتصادي شامل، وهي في حاجة لتوحيد المصرف المركزي وإعادة هندسة النظام المصرفي”.

وكان محافظ المصرف المركزي طرابلس الصديق الكبير، وقّع مع وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، الاثنين الماضي، اتفاقية تعاون في مجال مكافحة الفساد وغسل الأموال وتمويل الإرهاب، بحضور عدد من مدراء الإدارات من الطرفين.

وزعم مركزي طرابلس، في بيان لمكتبه الإعلامي، طالعته “أوج”، أن توقيع الاتفاقية يأتي تتويجًا لما تم الاتفاق عليه في اجتماع لجنة غسيل الأموال، منذ عدة أيام، مُعتبرًا أن توقيع هذه الاتفاقية يمثل التزاما من ليبيا بالمعايير الدولية وأفضل الممارسات من أجل تحقيق تعاون فعال ومُثمر للحد من الفساد والكشف عن جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وجاء توقيع اتفاقية مكافحة الفساد بعد أيام من حديث باشاغا، عن الفساد خلال مؤتمر صحفي تابعته “أوج”، والذي قال فيه: “لدينا مشكلة كبيرة هي مشكلة منظومة الفساد، الذي استشرى في كل مكان وأصبح موجودًا في كل المؤسسات وله عصابات، وهناك فساد قهري وفساد طوعي، وتحاول الوزارة ملاحقته والحد منه، وتسعى مع مكتب النائب العام والمؤسسات المالية لفتح الملفات خاصة التي تطال موظفين كبارا في الدولة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق