محلي

السراج لوزيري خارجية تركيا ومالطا: عملية نقل المرتزقة وشحن الأسلحة للمعُتدي جوًا لم تتوقف

أوج – طرابلس
استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، اليوم الخميس، كل من وزير الخارجية التركي، مولود أوغلو، ونظيره المالطي، افريست بارتولو، بالإضافة إلى سفيري البلدين لدى ليبيا، السفير التركي، سرحات أكسن، والسفير المالطي، تشارلز صليبا.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، في بيان له، طالعته “أوج”، أن اللقاء الذي حضره وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد الطاهر سيالة، وعدد من المسؤولين بالوفاق، يأتي في إطار عملية التشاور والتنسيق المستمر بين الدول الثلاث.

وحسب البيان، رحب السراج في بداية الاجتماع بالوفدين، وأبدى تقديره لموقف بلديهما الداعم لحكومة الوفاق، مؤكدًا على أهمية التنسيق بين الدول الثلاث في هذه المرحلة الدقيقة.

وفي ذات السياق، نقل الوزيران للسراج، تحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورئيس وزراء مالطا، روبيرت آبيلا، مُعبرين عن موقف بلديهما الداعم لـ”الحكومة الشرعية”، وحرصهما على استقرار ليبيا وتوفير كل ما يلزم لاجتياز الأزمة الراهنة.

كما تناول الاجتماع الذي عُقد بمقر المجلس الرئاسي، بالعاصمة طرابلس، تطورات الأوضاع في ليبيا، وأهمية عودة المسار السياسي، بما يحقق الأمن الاستقرار في ليبيا، بالإضافة إلى بحث عدد من ملفات التعاون بين الدول الثلاث في مجالات حيوية متعددة، ومساعدة ليبيا في إعادة الحياة إلى طبيعتها، وإيجاد حلول عاجلة لمشاكل قطاع الخدمات، وإمكانية تشغيل رحلات جوية تجارية مجدولة بين ليبيا وكل من مالطا وتركيا.

ومن ناحية أخرى، تطرق الاجتماع إلى عملية “إيريني”، الأوروبية لتطبيق حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، حيث جرى التأكيد على ضرورة أن تكون العملية متكاملة برًا وجوًا وبحرًا، وفي هذا الإطار، أشار السراج إلى أن عمليات نقل ما وصفهم بـ”المرتزقة” وشحن الأسلحة للطرف المعُتدي عن طريق الجو لم تتوقف

رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وزيري خارجية تركيا ومالطا استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني السيد فائز…

Gepostet von ‎حكومة الوفاق الوطني Government of National Accord‎ am Donnerstag, 6. August 2020

كما جرى التطرق إلى ملف الهجرة غير الشرعية، والتصدي لمهربي البشر، وأبدت كل من تركيا ومالطا تقديرهما للدور الإنساني الذي تقوم به ليبيا، وأبديا استعدادهما أيضًا لتوفير احتياجات خفر السواحل الليبي من معدات وصيانة، وتم التأكيد أيضًا على ضرورة مساهمة الاتحاد الأوروبي بفعالية لمكافحة هذه الهجرة، والعمل على معالجة جذور المشكلة بتوجيه الاستثمارات إلى دول المصدر.

وفي ختام اللقاء، تم الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك لتناول ومتابعة المواضيع ذات الاهتمام المشترك وترجمتها إلى مشاريع عملية ملموسة، وإيجاد تناغم ثلاثي يكون مفتوحًا أمام مشاركة من يرغب المشاركة من دول أخرى

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق