محلي

الخطوط الأفريقية: الفساد ينهش المؤسسات بعد 2011م والسراج يتدخل في أرصدتنا

أوج – بنغازي
قال مدير شركة الخطوط الإفريقية للطيران بالمنطقة الشرقية، سراج الفيتوري، إن الشركة مثل أغلب مؤسسات الدولة الليبية ينهش فيها الفساد المالي والإداري بعد عام 2011م، مؤكدًا تدخل المليشيات بشكل صريح في عمل الشركة.

وحمل الفيتوري، في مداخلة هاتفية لبرنامج “فلوسنا” على فضائية “WTV”، تابعتها “أوج”، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، مسؤولية الوضع السيئ الذي وصلت له شركة الطيران، لاسيما بسبب التدخل في أرصدة الشركة الموجودة في طرابلس، على خلاف ما يحدث في بنغازي، وفقا لقوله.

ونفى تقاضي مبلغ 500 مليون دينار للتصرف فيهم، قائلاً إن شركة الخطوط الإفريقية لديها من الأرصدة في الحسابات المصرفية، وأن النائب العام وديوان المحاسبة “الرقابة الإدارية” لديهم كشوفات حساب الشركة.

وأوضح الفيتوري أن مجلس إدارة شركة الخطوط الإفريقية خصص في اجتماع له مبلغ لا يتجاوز 25 مليون دينار في 7 ناصر/يوليو ٢٠١٧م لإنشاء مركز صيانة الطائرات وأيضًا شراء أصول عقارية وتوطين فرع الشركة داخل المنطقة الشرقية، وتم بالفعل شراء مبنى للشركة في شارع فينيسيا وهو أصل للشركة وليس إيجار.

ووصف الفيتوري، مجلس إدارة الشركة المتواجد في طرابلس بـ”غير الشرعي” متهمًا إياه بالفساد المالي، حيث اتهم الفيتوري المجلس بتخصيص مبلغ 260 مليون دولار في عام واحد من 1 آي النار/يناير 2019م إلى 1 آي النار/يناير2020 تحت بند مهام رسمية وذكر تحديدًا مصطفى معتوق رئيس المجلس، ومفتاح الرقيبي نائبه.

وسرد واقعة فساد أخرى، وهي تعاقد مجلس الإدارة في طرابلس على سعر الوقود بـ68 سنت للتر في حين أن السعر العالمي 63 سنت، مشيرًا إلى زيادة غير مبررة للرواتب من 5 مليون إلى 7 مليون دينار.

وكشفت الفيتوري أن مبلغ التأمينات وقت أن كان يشغل هو منصب مدير الإدارة المالية، كان العقد لا يتجاوز من 9 إلى 10 مليون دينار ثم قفز لـ14 مليون ثم قفز مرة أخرى لـ24 مليون، موضحًا أنه عُرض عليه من الشركة مبلغ 3 مليون دينار لتسيير عقد التأمين بهذه القيمة المبالغ فيها، مُشددًا أن الخدمة لا تقُدم للجمهور.

وردًا على هجوم مجلس إدارة شركة الخطوط الإفريقية، على فرع بنغازي، أوضح الفيتوري أن المبنى الذي تم شراءه وأصبح من أصول الشركة وصل سعره الآن 50 مليون دينار مُحققًا زيادة ضخمة.

وذكر أنه تم فتح حساب في مصرف التجارة والتنمية للشركة من الطير/أبريل 2019م حتى الآن، ولم تعرف الإدارة في بنغازي شيئًا عن هذا الحساب، مُبينًا أنه من المتوقع أن يكون بالحساب ما يزيد عن 100 مليون، مُتابعًا: “رئيس ديوان المحاسبة قام بإيقاف تحويلات مالية بقيمة 10 مليون دولار خلال ساعة واحدة من مصرف التجارة والتنمية”.

وعن إيرادات إيجار الطائرات، قال الفيتوري إن البيانات المتعلقة بالطائرات المؤجرة خارج البلاد عادت منهم طائرة واحدة، والمفترض أنه يتم إيداع مبالغ إيرادات إيجارها بحساب الشركة في المصرف العربي البريطاني، وقدر جزء من هذا الإيجار بقيمة شهرية 690 ألف دولار في الفترة من الماء/مايو 2015م إلى آي النار/يناير 2016م.

واختتم أنه تم إعداد تقرير كامل عن ذلك، قُدم لرئيس الشركة القابضة سعيد لحميري ومصرف ليبيا المركزي الذي لم يهتم بهذا التقرير، مُستدركًا: “على المسؤولين حاليًا توضيح أين ذهبت تلك الأموال”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق