محلي

الخارجية الإيطالية: بعثة “إيريني” تزداد أهمية بعد وقف إطلاق النار في ليبيا

أوج – روما
قالت نائبة وزير الخارجية الإيطالي مارينا سيريني، إن بعثة إيريني الأوروبية التي تقودها إيطاليا بهدف مراقبة قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا، يمكن أن تزداد أهمية وتراقب وقف إطلاق النار، الذي أعلنه طرفا الصراع الليبي مؤخرًا.

وأضافت سيريني، في تصريحات نقلتها وكالة “نوفا” الإيطالية، وطالعتها “أوج”، أن بلادها كانت من بين الدول التي سعت بإصرار إلى نقطة التحول، متابعة: “دورنا لصالح الشعب الليبي لا يتم تأكيده من خلال التصريحات الرنانة، ولكن من خلال الاستمرار في العمل مع الدبلوماسية والمجتمع الدولي حتى يتجسد الإعلان في حقائق”.

وأعلن كل من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، ورئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق عقيلة صالح، يوم الجمعة الماضي، عبر بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/ مارس 2021م.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق