دولي

الجارديان: تجاهل خطر أردوغان سيؤدي لكارثة وعلى قادة أوروبا التحرك

حذرت صحيفة “الجارديان” البريطانية، من خطر تجاهل الديكتاتور أردوغان. وقالت إن ذلك سيؤدي لكارثة. لأنه مهدد حقيقي للاستقرار في المنطقة وطالبت الدول الأوروبية بالتحرك لوأد خطر أردوغان.

وأكد الكاتب الكبير، سايمون تيسدال، في “الجارديان”، إن أوروبا ينبغي أن تلتفت إلى الديكتاتور أردوغان فهو يهدد الأمن والسلام في شرق المتوسط. وأضاف تيسدال: تركيا عضو في الناتو، وشريك تجاري رئيسي في الاتحاد الأوروبي، وحارس للحدود الأوروبية، وفاعل مؤثر في سوريا والشرق الأوسط، لكن لا ينبغي أن يكون ذلك محرجا أو عائقا على التحرك نحوها.

وشدد تيسدال، على وصف أردوغان بالديكتاتور، وقال إنه بالنظر الى قوانينه القمعية،التي فرضها على وسائل التواصل الاجتماعي لمراقبتها، والنظر الى سلوكه فهو ديكتاتور.

ونقلت الجارديان، عن الصحفي التركي المعارض، ياووز بيدر قوله، إن التصرفات الاستفزازية المفاجئة لأردوغان تنم عن حسابات متعمدة. وكتب بيدر: يريد أردوغان الذي يعاني من الأزمات الاقتصادية والوبائية وهبوط العملة، تعزيز سمعته المهيمنة كقائد قوي وقائد أعلى، كي يظهر بأنه يحافظ على شرف تركيا ومكانتها في العالم. هو يحتاج إلى إعادة تلميع صورته.

وقال تيسدال، إنه تحت قيادة أردوغان، انغمست تركيا في الحرب في ليبيا، لأسباب عديدة، ليست من ضمنها بالطبع أمن وازدهار الشعب الليبي!

وشدد تيسدال، على القادة الأوروبيون، أن يدركوا أن مشكلة أردوغان لا يمكن تجاهلها أو تفاديها أو التقليل من شأنها، أو تأجيلها إلى أجل غير مسمى، على أمل أن يرحل في النهاية، فتصرف تركيا بطريقة خطيرة وطائشة هو احتمال حقيقي وفوري وخطير للغاية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق