محلي

التعنت الإداري وخذلان الحكومة جعل تاورغاء سجناً لسكانها

تحولت مدينة تاورغاء إلى سجن كبير لسكانها خاصة بعد إجازة عيد الأضحى، وذلك بسبب تخبط القرارات الحكومية غير المدروسة الناجم عن الفشل في التعامل مع أزمة كورونا والتعنت الإداري .

فمع تزايد الإصابات في مصراتة تم منع الأهالي من العودة لأماكن نزوحهم بانقضاء إجازة عيد الأضحى عند البوابات الأمنية “الكراريم والدفنية” الأمر الذي أربك الوضع داخل المدينة وانتشر الخوف بين الأهالي المقيمين والزائرين على السواء .
كما أصدر رئيس المجلس المحلي تاورغاء قرارين صادمين للأهالي الطامحين بقضاء إجازة العيد، ألغى في القرار الأول إقامة دوري كرة القدم المعروف ب”دوري العيد”، أما القرار الثاني والذي أثار حفيظة الأهالي تمثل في إقفال الطريق المؤدي إلى شاطئ البحر الذي يبعد عن مركز المدينة بنحو عشرين كيلو مترا، بعد ضجة إعلامية، بينما تمثل القرار الثالث في منع الأهالي من العودة أو زيارة المدينة إلا بإذن من مركز الشرطة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق