محلي

البعثة الأممية تُعرب عن قلقها من الاعتقالات التعسفية في مدينة الأصابعة

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عن قلقها إزاء التطورات الجارية في مدينة الأصابعة والمناطق المجاورة، بما في ذلك تقارير، عن مقتل مدني وعدد من الاعتقالات التعسفية والاحتجاز وكذلك الإغلاق القسري الواضح على المدينة، في وقت يعاني فيه السكان المدنيون من ضغوط حقيقية.

ودعت البعثة في بيان لها، إلى وقف التصعيد على الفور وأن يحترم جميع المعنيين، التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي ، بما في ذلك السماح بحرية الحركة الكاملة والوصول الفوري إلى المرافق الصحية.

وحثت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، على احترام الإجراءات القانونية الواجبة، وتسليم المعتقلين إلى المؤسسات القضائية ذات الصلة، وإطلاق سراح المعتقلين تعسفيًا على الفور.

وكانت قد شهدت الساعات الأخيرة، حملة اعتقالات موسعة ومداهمات على منازل المواطنين في الأصابعة، قام بها الإرهابي، صلاح بادي، آمر ميليشيا الصمود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق