محلي

البعثة الأممية ترحب بأعضاء اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق في ليبيا

رحبت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، بتعيين المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، لثلاثة خبراء متميزين في بعثة تقصي الحقائق في ليبيا (FFML)، وهم محمد أوجار من المغرب، تريسي روبنسون من جامايكا وتشالوكا بياني من زامبيا والمملكة المتحدة.

 وقالت البعثة الأممية في بيان لها اليوم، إن هذا التعيين يأتي في وقت يحتاج فيه الليبيون بشدة إلى العدالة والمساءلة.

وكررت البعثة الأممية، تأكيدها على دعمها القوي لإجراء تحقيق كامل ونزيه، في الانتهاكات المزعومة للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان منذ بداية عام 2016، ودعت السلطات الليبية المعنية، إلى التعاون الكامل كخطوة حاسمة لإنهاء الإفلات من العقاب. ومنع المزيد من انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في ليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق