محلي

اعتداء على السيادة.. مصر تعترض رسميًا على تحرك تركي في البحر المتوسط

أوج – القاهرة
أدانت وزارة الخارجية المصرية، الإنذار الملاحى الصادر من تركيا، بقيام سفينة تركية بتنفيذ أعمال مسح سيزمي في الفترة من 21 ناصر/يوليو إلى 2 هانيبال/أغسطس.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، في بيان له، طالعته “أوج”، إن مصر تعترض على تداخل النقطة رقم (8) الواردة بالإنذار الملاحي مع المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية.

وأكد “حافظ” في بيانه، أن ذلك الإجراء لا يتفق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، ويخالف أحكام القانون الدولي، ويشكل انتهاكًا واعتداءً على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة في البحر المتوسط، مُشددًا على أن مصر لا تعترف بأي نتائج أو آثار قد تترتب على العمل بمنطقة التداخل.

وفي ذات السياق، نوه المتحدث باسم الخارجية المصرية، إلى أن مصر أودعت إعلانًا لدى الأمم المتحدة بشأن ممارسة مصر لحقوقها في المياه الاقتصادية الخالصة وفق المادة 310 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار فى 11 ناصر/يوليو 1983م

بيان صحفي__ تعليقاً على الإنذار الملاحى الصادر من دولة تركيا بقيام سفينة تركية بتنفيذ أعمال مسح سيزمى فى الفترة من 21…

Gepostet von ‎الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية‎ am Samstag, 1. August 2020

 

يأتي هذا في الوقت الذي قامته فيه سفينة تركية بأعمال مسح في البحر المتوسط، تستهدف الكشف عن وجود مخزون من الغاز في البحر المتوسط.

 

واستفزت تركيا عدة دول مؤخرًا، كقبرص واليونان، عبر التنقيب قبالة سواحلها أو عبر تحريك سفن مسح إلى مناطقها الاقتصادية الخاصة أو إلى مناطق متنازع عليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق