محلي

استمرارًا للتصعيد التركي.. سفينة التنقيب “أوروتش رئيس” تبدأ إنزال كابلات المسح الزلزالي شرق المتوسط

أوج – أنقرة
أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، اليوم الأربعاء، أن سفينة “أوروتش رئيس” بدأت أعمال المسح السيزمي ثنائية الأبعاد في شرق البحر المتوسط.

وذكر دونماز في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها وترجمتها “أوج”: “خطوة بخطوة في البحر المتوسط، أوروتش رئيس بدأت بالمسح السيزمي ثنائي الأبعاد”.

وأضاف أنه جرى إنزال كابلات المسح الزلزالي في البحر الأبيض المتوسط، لإجراء المسح السيزمي ثنائي الأبعاد حتى 23 هانيبال/أغسطس، متمنيا السلامة والنجاح للسفينة في عملها.

وانطلقت السفينة التركية يوم الاثنين الماضي، من ولاية أنطاليا، إلى قبالة جزيرة قبرص لتستأنف أنشطة التنقيب، برفقة سفينتي “أتامان” و”جنغيز خان”، ويبلغ عدد طاقم السفينة 55 فرداً، منهم 24 من البحارة و31 من الإداريين والباحثين.

ويأتي ذلك في إطار التصعيد التركي واستمرار انتهاكاتها بالتنقيب في البحر المتوسط، حيث قال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، أن تركيا ستدافع حتى النهاية عن حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك في شرق المتوسط على حد زعمه، مُدعًيا أن تركيا أثبتت حسن نيتها فيما يخص شرقي المتوسط.

وذكر “أوغلو” خلال مؤتمر صحفي، عقده أمس الثلاثاء، مع نظيره الأذري جيحون بيراموف، في العاصمة أنقرة، نقلته “وكالة أنباء تركيا”، وطالعته “أوج”، أن عمليات التنقيب ستتواصل من خلال منح تراخيص للحدود الغربية للجرف القاري لتركيا شرقي البحر المتوسط..

وأضاف: “سندافع حتى النهاية عن حقوقنا وحقوق القبارصة الأتراك شرقي المتوسط ولن نتهاون حيال ذلك”، واصفًا الاتفاق “اليوناني – المصري” بشأن المتوسط بأنه رسالة بعدم الرغبة في حل سلمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق