محلي

اختفت 4 ساعات قبالة ليبيا.. الرادار الإيطالي يرصد حظر جزئي لمهمة جوية جديدة ضمن “إيريني

أوج – روما
رصد موقع “Italian Military Radar”، المتخصص في متابعة حركة الملاحة الجوية العسكرية وأعمال التجسس والاستطلاع، عملية حظر جزئي لطائرة تقوم بمهمة ضمن العملية “إيريني”، قبالة ليبيا.

وأوضح الرادار العسكري الإيطالي، في تقرير له طالعته وترجمته “أوج”، أنه تتبع بالأمس، جزءًا من العملية “إيريني”، عندما غادرت طائرة من طراز “Swearingen Metroliner”، تحمل رقم “SW-4 N919CK”، قاعدة سيجونيلا الإيطالية، للقيام بمهمة دورية معتادة قبالة شرق ليبيا.

وكشف الرادار الإيطالي، أن الطائرة غادرت قاعدة سيغونيلا الإيطالية، الساعة 12:30 بتوقيت وسط أوروبا، موضحًا أنه بعد نصف ساعة أغلقت الطائرة جهاز الإرسال والاستقبال، ثم تم تشغيل جهاز الإرسال والاستقبال بعد 4 ساعات عندما عادت الطائرة إلى صقلية.

وكانت الدول المعنية بالملف الليبي أطلقت رسمياً في اجتماع لها منتصف النوار/فبراير الماضي وبمشاركة الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، لجنة متابعة دولية بشأن ليبيا، وذلك خلال لقاء ضم مسؤولين من 12 دولة، على هامش مؤتمر ميونخ للأمن في ألمانيا.

وأطلق الاتحاد الأوروبي عملية “إيريني” التي ستحل محل عملية صوفيا، والتي انتهت أعمالها في 31 الربيع/مارس الماضي، لتكون مهمتها الرئيسية تنفيذ حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا من خلال استخدام الأقمار الصناعية الجوية والبحرية.

واتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة لدعم مؤتمر برلين والحل السياسي للنزاع الليبي، حيث سيكون مقر العمليات في العاصمة الإيطالية روما وقائد العمليات هو أميرال فرقة البحرية الإيطالية فابيو أجوستيني.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق غير الشرعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق