محلي

احتمالات نجاحه غير مؤكدة.. “نيويورك تايمز”: إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا يُثير الشكوك

أوج – نيويورك
وصفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا، بأنه عبارة عن آمال بعيدة عن الواقع، موضحة أنها ليست متأكدة من اعتبار تلك الخطوة بمثابة تقدم سياسي.

وبيّنت الصحيفة الأمريكية، في تحليل لها، طالعته وترجمته “أوج”، أن إعلان الهدنة يمثل تطورًا إيجابيًا نادرًا في صراع فوضوي مبتلى بالتدخل الخارجي، إلا أن هناك الكثير من الشكوك المحيطة به.

واستندت “نيويورك تايمز” في شكوكها، إلى أن مُحللين حذروا من أن يكون إعلان وقف إطلاق النار، مثل مؤتمر برلين في آي النار/يناير الماضي، يهدف إلى إخراج ليبيا من مستنقعها السياسي والعسكري، إلا أن احتمالات نجاح وقف إطلاق النار غير مؤكدة إلى حد كبير.

وأشار التقرير، إلى أنه لم يكن هناك رد فعل فوري من خليفة حفتر، ناقلاً عن “ولفرام لاتشر”، الخبير في شؤون ليبيا في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية، قوله: “ما حدث مجرد بيانات بها الكثير من المحاذير والشروط والآمال غير الواقعية”.

وأعلن كل من، فائز السراج، وعقيلة صالح، أمس الجمعة، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في الربيع/ مارس 2021م.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق